قال الجيش السوري الوطني إن "93 شخصاً من عناصرنا استُشهدوا" منذ انطلاق عملية نبع السلام، بالإضافة إلى 4 آخرين في اشتباكات مع منظمة YPG الإرهابية جنوب مدينة أعزاز شمالي سوريا.

قال الجيش الوطني السوري الحر إن
قال الجيش الوطني السوري الحر إن "93 من عناصرنا استُشهدوا منذ انطلاق عملية نبع السلام" (AA)

قال الجيش الوطني السوري إن 93 شخصاً من عناصره "استُشهدوا، فيما جُرح 357 آخرون في عملية نبع السلام منذ بدء العملية في 9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري".

وأوضحت مصادر في الجيش الوطني لوكالة الأناضول، أن 93 مقاتلاً ارتقوا وجُرح 357، في مواجهات خاضوها ضدّ تنظيم PKK/YPG الإرهابي، ضمن عملية نبع السلام شمالي سوريا.

وفي الإطار ذاته قال الجيش الوطني السوري، إن "4 من مقاتليه استُشهدوا فيما أصيب 7 إثر اشتباكات مع عناصر تنظيم PKK/YPG الإرهابي، جنوب مدينة أعزاز في الشمال السوري".

وأفاد مراسل الأناضول في المنطقة، بأن عناصر YPG حاولوا التسلل من مواقع تمركزهم في مدينة تل رفعت، وتصدى لهم مقاتلو الجيش الوطني، واندلعت إثر ذلك اشتباكات أسفرت عن "استشهاد 4 من أفراد الأخير، فيما جُرح 7 آخرون".

وبعد الاشتباكات استهدف الجيش التركي مواقع التنظيم الإرهابي بالقصف المدفعي.

كذلك استهدف عناصر التنظيم قاعدة عسكرية تركية قرب أعزاز، بـ4 قذائف هاون، من مواقعهم في قرية مرعناز جنوب أعزاز، حيث ردّ الجيش التركي بقصف مدفعي على مصدر القذائف.

ويواصل YPG الإرهابي احتلال منطقة تل رفعت شمالي البلاد، منذ طرده من مدينة عفرين عقب عملية غصن الزيتون العسكرية، وتستخدمها قاعدة لتنفيذ هجمات ضد الجيشين التركي والسوري الحر.

المصدر: TRT عربي - وكالات