توافد الحجاج المسلمون في أول أيام عيد الأضحى على مشعر منى بمكة المكرمة لرمي جمرة العقبة الكبرى، ونشرت السعودية عشرات الآلاف من أفراد قوات الأمن والمسعفين للحفاظ على النظام.

وصل ما يقرب من مليونين ونصف المليون مسلم مكة المكرمة لأداء فريضة الحج
وصل ما يقرب من مليونين ونصف المليون مسلم مكة المكرمة لأداء فريضة الحج (Reuters)

تدفق الحجاج المسلمون من شتى أنحاء العالم، الأحد، على مشعر منى بمكة المكرمة، لرمي جمرة العقبة الكبرى في أول أيام عيد الأضحى.

ونشرت الحكومة السعودية عشرات الآلاف من أفراد قوات الأمن والمسعفين، كما تستخدم التكنولوجيا الحديثة بما فيها طائرات استطلاع مسيّرة للحفاظ على النظام.

ووصل ما يقرب من مليونين ونصف مليون مسلم مكة المكرمة، لأداء الفريضة التي تستغرق خمسة أيام ويُطلب منهم اتباع جدول زمني محدد بدقة وحرص لأداء كافة الشعائر، وسط إجراءات وترتيبات أمنية تستهدف الحيلولة دون حدوث تدافع، وهو هاجس دائم في مواسم الحج.

وتوافد الحجيج بملابس إحرامهم البيضاء في ظل رقابة وثيقة على جسر الجمرات المؤلف من ثلاثة طوابق لرمي العقبة الكبرى.

وقد شُيد الجسر لتخفيف الزحام بعد وقوع حوادث تدافع في سنوات سابقة، خاصة واقعة التدافع عام 2015 التي أسفرت عن سقوط مئات القتلى انسحاقاً في منى.

ويمثل الحج عماد خطة للتوسع سياحياً في ظل حملة لتنويع اقتصاد المملكة، ويهدف المسؤولون إلى زيادة عدد الزائرين للعمرة إلى 15 مليوناً والحج إلى 5 ملايين بحلول العام 2020 وزيادة عدد المعتمرين إلى 30 مليوناً بحلول 2030

المصدر: TRT عربي - وكالات