قال رئيس الوزراء الفلسطيني إن حكومته وضعت استقالتها تحت تصرف الرئيس محمود عباس. وأوضح رامي الحمد الله أن حكومته مستمرة في أداء مهامها إلى حين تشكيل حكومة جديدة.

حكومة رامي الحمد الله مستمرة في مهامها إلى حين تشكيل حكومة جديدة
حكومة رامي الحمد الله مستمرة في مهامها إلى حين تشكيل حكومة جديدة ()

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، الثلاثاء، أن حكومته وضعت استقالتها تحت تصرف الرئيس محمود عباس، عقب توصية اللجنة المركزية لحركة فتح بتشكيل حكومة جديدة.

وقال الحمد الله، في بيان صحفي، عقب الاجتماع الأسبوعي للحكومة الفلسطينية في مدينة رام الله، إن حكومته "مستمرة في أداء مهامها، وتحمُّل جميع مسؤولياتها إلى حين تشكيل حكومة جديدة".

وأعرب عن أمنياته بنجاح المشاورات "لتشكيل حكومة جديدة بأسرع وقت ممكن".

وأوصت اللجنة المركزية لفتح، الأحد الماضي، بتشكيل حكومة فصائلية سياسية، من فصائل منظمة التحرير، وشخصيات مستقلة، مبررة الدعوة بـ" تعثُّر ملف المصالحة مع حركة حماس".

ومنذ سبتمبر/أيلول 2013، يترأس رامي الحمد الله رئاسة الحكومة الفلسطينية بتكليف من عباس. وفي فبراير/شباط 2014، شكّل الحمد الله "حكومة الوفاق"، بتوافق بين الفصائل الفلسطينية كافة بما فيها حركتا "حماس" و"فتح".

المصدر: TRT عربي