أشاد المتحدث باسم الخارجية الليبية محمد القبلاوي بالعمل "الجبار" لسلاح الجو الليبي على إثر تلقّيه الدعم التركي، مؤكداً أن الدول الداعمة لحفتر انتهكت بشكل صارخ قرارات مجلس الأمن الدولي، ولفت إلى أن الانتصار بالوطية بداية لانتصارات أخرى ستنهي حكم حفتر.

المتحدث باسم الخارجية الليبية يشيد بالعمل الجبار لسلاح الجو الليبي على إثر تلقيه الدعم التركي
المتحدث باسم الخارجية الليبية يشيد بالعمل الجبار لسلاح الجو الليبي على إثر تلقيه الدعم التركي (TRT Arabi)
أشاد المتحدث باسم الخارجية الليبية محمد القبلاوي بالعمل "الجبار" لسلاح الجو الليبي على إثر تلقّيه الدعم التركي، مؤكداً أن الدول التي تدعم حفتر انتهكت بشكل صارخ قرارات مجلس الأمن الدولي.

ولفت إلى أن الانتصار في قاعدة الوطية هو "بداية لانتصارات أخرى حتى ننتهي من مليشيات حفتر المستبدة وحكمه الشمولي".

وقال القبلاوي في تصريحات خاصة لـTRT عربي: "منذ توقيع مذكرة التفاهم مع تركيا بدأت عملية التسلسل المنطقي في تطور الأحداث العسكرية بليبيا، وسلاح الجو الليبي قام بعمل جبار بعد تلقّيه تدريبات بموجب مذكرات التفاهم الليبية-التركية".

وأضاف أنه "على الدول الداعمة لحفتر أن تعيد حساباتها بعد الانتصارات التي بدأت تحققها حكومة الوفاق المعترف بها دولياً".

ودعا القبلاوي الليبيين للالتفاف حول الشرعية، قائلاً: "لنذهب جميعاً إلى مفاوضات سياسية حقيقية للخروج من الأزمة، بعيداً عن محاولة فرض مليشيات حفتر لحكم الفرد".

ووجّه نداءه إلى أهل ترهونة بقوله: "ندعو أهلنا في ترهونة إلى ترك مشروع حفتر الاستبدادي والالتحاق بمشروع الدولة المدنية والسلام الحقيقي".

وذكر في وقت سابق، أن الوفاق الليبية ضبطت أسلحة إماراتية ومصرية وروسية خلال سيطرتها على قاعدة الوطية الجوية صباح الاثنين، مشيراً إلى أن حكومة الوفاق تعمل على صياغة ملف جديد لمجلس الأمن الدولي يجمع هذه الأدلة التي تثبت تورط هذه الدول في دعم الانقلاب في ليبيا وقتل الليبيين.

وقال: "هذه الأسلحة دخلت ليبيا قادمة من مصر والإمارات عبر سوريا إلى قاعدة الخادم في الشرق الليبي لتنقل بعد ذلك إلى قاعدة الوطية، أقصى غربي البلاد".

وتابع المتحدث باسم الخارجية الليبية أنه حسب المعلومات التي لديهم من قيادة عملية "عاصفة السلام" المسؤولة عن تحرير قاعدة الوطية فإنهم وجدوا القاعدة تقريباً فارغة باستثناء بعض ميليشيات حفتر.

وأضاف: "منذ بداية عملية تحرير هذه القاعدة العسكرية سعت حكومة الوفاق لقطع كل الإمدادات نحو الوطية مما أنهك من يقاتلون داخلها وأجبر غالبيتهم على الفرار، ومنهم من استسلم".

وأعلن رئيس الحكومة الليبية فائز السراج الاثنين، تحرير قاعدة الوطية جنوب العاصمة طرابلس "من قبضة المليشيات الإرهابية والمرتزقة الإرهابيين".

وقال السراج في بيان، إن "انتصار اليوم لا يعني انتهاء المعركة، بل يقرّبنا أكثر من أي وقت مضى من يوم النصر الكبير، بتحرير المدن كافة والقضاء على مشروع الهيمنة والاستبداد".

المصدر: TRT عربي