قالت الداخلية المصرية إنها قواتها نفذت عملية أسفرت عن مقتل 19 عنصرا ينتمون لخلية "إرهابية" قتلت مواطنين من الأقباط في منطقة المنيا. وكان تنظيم "داعش" المصنف إرهابيا أعلن مسؤوليته عن هجوم على حافلتين للأقباط أدى إلى مقتل 8 منهم.

أثناء تشييع جثمان أحد ضحايا الهجوم 
أثناء تشييع جثمان أحد ضحايا الهجوم  (AFP)

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، الأحد، مقتل 19 عنصراً قالت إنهم يتبعون للخلية المسؤولة عن تنفيذ هجوم، يوم الجمعة الماضية، أسفر عن مقتل سبعة أقباط وإصابة 18 آخرين في محافظة المنيا جنوبي القاهرة.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الحكومية عن مصادر في الوزارة قولها إن "الشرطة نفذت عملية مداهمة في منطقة جبلية بالظهير الصحراوي الغربي لمحافظة المنيا وقتلت 19 من عناصر خلية إرهابية"، ولم تشر الوزارة إلى اسم الخلية المذكورة.

وكان مسلحون قد شنوا هجوماً، الجمعة، على حافة تقل أقباطاً أثناء عودتهم من زيارة لدير الأنباء صموئيل في محافظة المنيا ما أدى إلى وقوع 8 قتلى.

وقال شهود عيان إن "مسلحين يرتدون زياً يشبه زي القوات المسلحة المصرية أطلقوا النار على الحافلة".

وأعلن تنظيم "داعش" المُصنف إرهابياً مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف حافلتين للأقباط قرب دير الأنبا صموئيل في المنيا على بعد 260 كيلومتراً إلى الجنوب من القاهرة.

المصدر: TRT عربي - وكالات