ردّ رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية على تصريحات للسفارة الأمريكية لدى أنقرة حول حرية الصحافة في تركيا، وأوضح بأن على واشنطن التركيز على مشاكلها المتواصلة بدلاً من توجيه التهم إلى دول أخرى.

رئيس دائرة الاتصالات في الرئاسة التركية قال إن على واشنطن التوقف عن المتاجرة بحرّية الصحافة
رئيس دائرة الاتصالات في الرئاسة التركية قال إن على واشنطن التوقف عن المتاجرة بحرّية الصحافة (AA)

طالبَ رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، الجمعة، الولايات المتحدة الأمريكية بالتوقف عن المتاجرة بحرية الصحافة.

جاء ذلك رداً على تغريدة نشرتها السفارة الأمريكية لدى أنقرة، عبر حسابها في تويتر، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يوافق 3 مايو/أيار من كل عام.

وقالت السفارة الأمريكية في التغريدة "سنواصل دعوتنا تركيا من أجل ضمان حرية التعبير واستقلال القضاء والمحاكمات العادلة".

وفي هذا السياق، ردّ ألطون بأن تركيا ستواصل إصرارها على مطالبة الولايات المتحدة الأمريكية بـالتوقف عن المتاجرة بحرية الصحافة.

وأضاف "ينبغي على واشنطن التركيز على مشاكلها المتواصلة منذ زمن طويل، كالفقر والتمييز العنصري، بدلاً من توجيه تهم إلى دول أخرى".

المصدر: AA