صرح الرئيس الإيراني حسن روحاني بأن الممرات المائية الدولية لن تتمتع بقدر كبير من الأمان حال منع بلاده من تصدير نفطها، متهماً الولايات المتحدة بأنها تمارس الإرهاب الاقتصادي ضد المدنيين الإيرانيين.

اتهم الرئيس الإيراني الولايات المتحدة بأنها تمارس الإرهاب الاقتصادي ضد المدنيين الإيرانيين
اتهم الرئيس الإيراني الولايات المتحدة بأنها تمارس الإرهاب الاقتصادي ضد المدنيين الإيرانيين ()

حذّر الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء، من أن الممرات المائية الدولية لن تتمتع بقدر كبير من الأمان، حال منع بلاده من تصدير نفطها.

ونقل تلفزيون Press TV الإيراني الرسمي، عن روحاني قوله "إذا مُنعت إيران من تصدير نفطها فإن الممرات المائية الدولية لن تكون على القدر نفسه من الأمن كما كانت من قبل".

واتهم روحاني الولايات المتحدة بأنها تمارس الإرهاب الاقتصادي ضد المدنيين الإيرانيين وأن "الولايات المتحدة بات ينظر إليها عالمياً على أنها معزولة وغير جديرة بالثقة".

وتشرف إيران على مضيق هرمز، أهم ممر مائي لإمدادات الطاقة من بلدان السعودية والإمارات والعراق وقطر والكويت إلى الأسواق الرئيسية بخاصة شرق آسيا.

ومراراً هددت إيران بغلق المضيق وبالتالي منع شحنات نفط هذه الدول، ما يحدث تداعيات صادمة للهند والصين وعشرات البلدان الأخرى التي تستورد النفط الخام من الشرق الأوسط بكميات كبيرة.

وتشهد العلاقات بين واشنطن وطهران توتراً غير مسبوق، أعقاب انسحاب الولايات المتحدة في مايو/أيار 2018 من الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات مشددة على إيران أبرزها صناعة النفط مستهدفة تصفير الصادرات النفطية والتحويلات المالية الدولية.

وبسبب العقوبات الأمريكية تراجع إنتاج إيران إلى أدنى مستوياته منذ ثمانينيات القرن الماضي، حسب وكالة الطاقة الدولية، إلى متوسط 2.2 مليون برميل يومياً.

المصدر: TRT عربي - وكالات