نقلت هيئة البث الإسرائيلية عن السفير الأمريكي لدى تل أبيب ديفيد فريدمان، أن خطط الضم الإسرائيلي لأراضٍ فلسطينية بالضفة الغربية قد تقرر تأجيل تطبيقها، إلا أن ذلك لا يعني إلغاء تلك الخطط.

السفير الأمريكي لدى تل أبيب يؤكد أن خطط الضم الإسرائيلي لأراضٍ في الضفة الغربية تأجل تطبيقها ولم تُلغَ
السفير الأمريكي لدى تل أبيب يؤكد أن خطط الضم الإسرائيلي لأراضٍ في الضفة الغربية تأجل تطبيقها ولم تُلغَ (Reuters)

قال السفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان الأربعاء، إن تأجيل الضم الإسرائيلي لأراضٍ فلسطينية بالضفة الغربية، لا يعني إلغاءه.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن السفير الأمريكي قوله إن خطط الضم الإسرائيلية "قد تقرر تأجيل تطبيقها".

واستدرك السفير الأمريكي بأن "ذلك لا يعني إلغاءها".

وكانت الإمارات قد قالت إن تطبيع علاقاتها مع إسرائيل، يهدف إلى منع الأخيرة من فرض سيادتها على أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.

لكن إسرائيل نفت ذلك، وقالت إنها وافقت على تأجيل خطة الضم فقط، وليس وقفها بشكل كامل.

وأكّد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مراراً أن تأجيل الضم لا يعني إلغاءه.

وتسمح خطة صفقة القرن المزعومة لإسرائيل، بضم ما يتراوح بين 30 و33% من مساحة الضفة الغربية.

المصدر: TRT عربي - وكالات