ممثلون عن المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير  أعربوا عن تفاؤلهم بإمكانية الوصول إلى تقارب في وجهات النظر (AFP)

قالت مصادر في المعارضة السودانية، إن قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي اتفقا، في وقت متأخر مساء السبت، على تشكيل مجلس رئاسي سيادي لإدارة الفترة الانتقالية.

وسيتكون المجلس من عسكريين ومدنيين، حسب ما نقلته وكالة الأناضول، في حين قالت وكالة رويترز إن الطرفين لم يتفقا على نسب المقاعد.

وأعرب ممثلون عن المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير، عن تفاؤلهم بإمكانية الوصول إلى تقارب في وجهات النظر بشأن القضايا الخلافية، وأبرزها إشراك المدنيين في مجلس سيادي في المرحلة المقبلة.

وعزل الجيش السوداني، في 11 أبريل/نيسان الجاري، عمر البشير من الرئاسة بعد 3 عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

وشكّل الجيش مجلساً عسكرياً انتقالياً، وحدد مدة حكمه في عامين، وسط خلافات مع أحزاب وقوى المعارضة، التي رفضت الفترة الانتقالية ودعت إلى الاستمرار بالاعتصمات إلى حين تسليم السلطة للمدنيين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً