اجتمع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في مكة المكرمة، الأحد، غداة سيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتياً على عدن.

العاهل السعودي يلتقي الرئيس اليمني في الديوان الملكي بقصر منى في مكة المكرمة
العاهل السعودي يلتقي الرئيس اليمني في الديوان الملكي بقصر منى في مكة المكرمة (واس)

التقى، الأحد، العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، بالرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ونائبه علي محسن الأحمر، ورئيس الحكومة اليمنية معين عبد الملك، غداة سيطرة القوات الموالية للإمارات على مدينة عدن، العاصمة اليمنية المؤقتة.

وحسب وكالة الأنباء السعودية، فإن اللقاء جرى في الديوان الملكي بقصر منى في مكة المكرمة، وذكرت واس أن "اللقاء استعرض العلاقات الأخوية الوثيقة بين البلدين الشقيقين، وبحث مستجدات الأوضاع في المنطقة وبخاصة على الساحة اليمنية، ومختلف الجهود تجاهها في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار".

جاء ذلك بعد ساعات من انتقاد وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري، مؤسسة الرئاسة اليمنية والسعودية اللتين التزمتا الصمت إزاء انقلاب المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، على الحكومة اليمنية في عدن.

واتهم الميسري، في مقطع فيديو، الإمارات بالمشاركة في المواجهات قائلاً إن "شريكنا يذبحنا من الوريد إلى الوريد".

وفي وقت سابق الأحد، أعلن التحالف شن غارات على مواقع قال إنها تهدد القوات الحكومية في عدن، بعد سيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعومة إماراتياً، السبت، على معظم المواقع والمعسكرات التابعة للحرس الرئاسي الموالي للحكومة الشرعية في عدن.

واندلعت اشتباكات عنيفة في عدن، الأربعاء، بين الانفصاليين والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي رغم كونهما يقاتلان معاً في صفوف التحالف العربي بقيادة السعودية، وذلك بعد دعوة المجلس الانتقالي الجنوبي أنصاره وقواته إلى النفير العام واقتحام قصر معاشيق، حيث مقر الحكومة.

المصدر: TRT عربي - وكالات