قال حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، الثلاثاء، إن تقرير الأمم المتحدة حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي أُعدّ بشكل موضوعي، وأضاف الناطق باسم الحزب "لا نتهم أحداً بالضلوع في الجريمة لكن لن نسمح بالتستر عليها".

عمر جليك: نطالب بإجراء المحاكمة في إسطنبول باعتبار أن الجريمة وقعت فيها
عمر جليك: نطالب بإجراء المحاكمة في إسطنبول باعتبار أن الجريمة وقعت فيها (AA)

قال الناطق باسم حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، عمر جليك، الثلاثاء، إن تقرير الأمم المتحدة حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي أُعدّ بشكل موضوعي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي في العاصمة التركية أنقرة للحديث عن عدد من الملفات الداخلية والخارجية.

وعن التقرير الذي أعدته مقررة الأمم المتحدة أغنيس كالامارد حول مقتل خاشقجي، قال جليك "تركيّاً، نرى أنّ التقرير أُعدّ بشكل موضوعي ونؤيده بشكل كامل".

وأشار إلى أن التقرير دعا السعودية لتقديم اعتذار إلى الجمهورية التركية بسبب الإساءة إليها عبر ارتكاب جريمة وحشية على أراضٍ تقع تحت سيادتها.

وأضاف "لا نتهم أحداً بالضلوع في الجريمة لكن لن نسمح بالتستر عليها، يجب الكشف عن كل الفاعلين في محاكمة شفافة"، وجدّد مطالبة تركيا بإجراء المحاكمة في إسطنبول باعتبار أن الجريمة وقعت فيها.

والأربعاء، نشرت المفوضية الأممية لحقوق الإنسان، تقريراً أعدته كالامارد، من 101 صفحة، حمّلت فيه السعودية مسؤولية قتل خاشقجي عمداً، مؤكدة وجود أدلة موثوقة تستوجب التحقيق مع مسؤولين كبار، بينهم ولي العهد.

في المقابل، قال وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير، إن بلاده ترفض أي محاولات للمساس بقيادتها في قضية مقتل خاشقجي، أو تداول القضية خارج القضاء السعودي.

وأوضح أن "الجهات القضائية في المملكة هي الوحيدة المختصة بالنظر في هذه القضية، وتمارس اختصاصاتها باستقلالية تامة".

ومن المقرر أن تقدم كالامارد تقريرها، الأربعاء، إلى مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، خلال الجلسة الـ41 للمجلس.

المصدر: TRT عربي - وكالات