أفادت وكالة الأنباء العراقية الرسمية بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أبلغ رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي خلال لقاء جمعهما في واشنطن، بالتزامه انسحاباً سريعاً لقوات التحالف الدولي من العراق في غضون 3 سنوات.

ترمب يؤكد للكاظمي التزامه انسحاب قوات التحالف الدولي من العراق في غضون 3 سنوات
ترمب يؤكد للكاظمي التزامه انسحاب قوات التحالف الدولي من العراق في غضون 3 سنوات (Reuters)

أبلغ الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الخميس، رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، بالتزامه انسحاباً سريعاً لقوات التحالف الدولي من العراق في غضون 3 سنوات.

جاء ذلك خلال لقاء جمع ترمب والكاظمي بالعاصمة الأمريكية واشنطن التي يجري الأخير زيارة لها، حسب وكالة الأنباء العراقية الرسمية.

ونقلت الوكالة عن ترمب قوله: "انسحبنا بشكل كبير من العراق وبقي عدد قليل جداً من الجنود".

وأكد التزامه "انسحاباً سريعاً لقوات التحالف في غضون 3 سنوات".

وأضاف ترمب أن "الكاظمي رجل أنسجم معه جداً".

وذكرت الوكالة أن "الكاظمي نجح بقيادة الحوار الاستراتيجي للحصول على انسحاب أمريكي من العراق"، لافتةً إلى أن "الجانبين العراقي والأمريكي أكدا ضرورة احترام سيادة العراق وسلامة أراضيه".

وقالت إن "الجانبين اتفقا على تشكيل فريق خاص لمناقشة آليات إعادة انتشار قوات التحالف الدولي وتوقيته خارج العراق".

ولم يصدر أي إعلان رسمي من الولايات المتحدة بهذا ا لخصوص حتى الساعة 15:10 بتوقيت غرينتش.

من ناحية أخرى، أشارت الوكالة العراقية إلى أن واشنطن أكّدت مساندتها خطط الكاظمي لإصلاح الاقتصاد المحلي. ولفتت إلى أن بغداد وواشنطن وقَّعتا مذكرة تفاهم لدعم القطاع الصحي في العراق.

ويُجري الكاظمي زيارة رسمية للولايات المتحدة على رأس وفد حكومي رفيع المستوى، هي الأولى له منذ توليه منصبه في مايو/أيار الماضي.

وتشكَّل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة عام 2014، لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي الذي كان يسيطر آنذاك، على ثلث مساحة العراق.

وتنتشر قوات التحالف في قواعد عسكرية شمالي العراق وغربيه ووسطه.

وبمساندة التحالف، أعلنت بغداد أواخر عام 2017، الانتصار على داعش واستعادة كل الأراضي التي كان يسيطر عليها التنظيم.

المصدر: TRT عربي - وكالات