بينما أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب السبت أن مستشاره السابق جون بولتون سيدفع "ثمناً باهظاً" لـ"خرقه القانون" عبر نشر كتابه الذي يشكّل إحراجاً لترمب، أصدر قاضٍ فيدرالي حكماً بأحقية بولتون في المُضيّ قدماً في نشر الكتاب.

ترمب يهدد بأن مستشاره السابق جون بولتون سيدفع الثمن باهظاً على نشر كتابه
ترمب يهدد بأن مستشاره السابق جون بولتون سيدفع الثمن باهظاً على نشر كتابه (AP)

أكّد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب السبت، أن مستشاره السابق جون بولتون سيدفع "ثمناً باهظاً" لـ"خرقه القانون"، عبر نشر كتابه الذي يشكّل إحراجاً لترمب قبل بضعة أشهر من الانتخابات الرئاسية، المقرر إجراؤها في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وكتب ترمب على تويتر: "بولتون خرق القانون، وقد استُدعي ووُبّخ على ذلك، وسيدفع ثمناً باهظاً"، مضيفاً أن بولتون "يهوى إلقاء القنابل على الناس وقتلهم، والآن ستُلقى القنابل عليه".

القضاء يجيز لبولتون نشر كتابه

على صعيدٍ آخر أصدر قاضٍ فيدرالي السبت، حكماً بأحقية بولتون في المُضي قدماً بنشر كتابه، على الرغم من جهود إدارة ترمب لمنع صدوره.

ويُعد قرار قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية رويس لامبرث، بمثابة انتصار لبولتون في القضية المنظورة أمام المحكمة، التي تتعلق بجوهر المادة الأولى من الدستور ومخاوف الأمن القومي.

وعلى الرغم من الحكم، رفض لامبرث الطريقة التي اتبعها بولتون لنشر الكتاب، قائلاً إنه (بولتون) أخذ على عاتقه "نشر كتابه دون موافقة نهائية من سلطات المخابرات الوطنية"، وربما تسبب في ضرر لا يمكن إصلاحه للأمن القومي.

وكتب لامبرث: "يمكن لشخص لديه كتاب في يده أن ينشر محتوياته على نطاق واسع من مقهى محلي، ومع وجود مئات الآلاف من النسخ حول العالم، عديدها في غرف الأخبار، فقد وقع الضرر، ولا يمكن إصلاحه".

ومن المقرّر أن ينشر كتاب بولتون وعنوانه "The room where it happenes: white house mimoir" (المكان الذي حدث فيه ذلك: مذكرات البيت الأبيض) في 23 يونيو/حزيران الجاري.

المصدر: TRT عربي - وكالات