بدأت القوات الأمريكية الاثنين، الانسحاب من قواعدها ونقاطها العسكرية في محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا، فيما مرّت حوالي 100 مركبة عسكرية ترفع العلم الأمريكي ببلدة سحيلة بالقرب من الحدود العراقية السورية المقابلة لمعبر سيملكا.

انسحاب القوات الأمريكية من الحسكة رافقه طلعات مكثفة للطيران الحربي الأمريكي في سماء المحافظة
انسحاب القوات الأمريكية من الحسكة رافقه طلعات مكثفة للطيران الحربي الأمريكي في سماء المحافظة (AFP)

بدأت القوات الأمريكية الاثنين، الانسحاب من قواعدها ونقاطها العسكرية في محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا.

يأتي ذلك بعد أيام من انسحابها من مدن الرقة ومنبج وعين العرب وعين عيسى شمالي سوريا، إذ خرجت أرتال من تلك القوات عبر معبر سيمالكا صباح الاثنين، حسب ما نقلته وكالة الأناضول.

ونقلت الوكالة عن مصادر محلية قولها إن القوات الأمريكية جمعت الأحد، عتادها من قواعد الشدادي واستراحة الوزير وجبل عبد العزيز، ونقطتي هيمو والسجن العسكريتين في محافظة الحسكة، وقامت بنقلها إلى قاعدة تل بيدر شمال غربي المحافظة، لتنسحب منها عبر معبر سيمالكا الحدودي إلى شمالي العراق.

ومرّت حوالي 100 مركبة عسكرية ترفع العلم الأمريكي ببلدة سحيلة بالقرب من الحدود العراقية السورية المقابلة لمعبر سيملكا، حسب ما نقلته وكالة الأناضول.

وأفادت المصادر بأن القوات الأمريكية قامت باستهداف قاعدة جبل عبد العزيز، التي كانت تحتوي على رادارات، من الجو بعد الانسحاب منها، كما قصفت الطائرات الأمريكية قواعدها في مدينة عين العرب بعد الانسحاب منها الجمعة الماضية.

ولفتت المصادر إلى أن انسحاب القوات الأمريكية من الحسكة رافقه طلعات مكثفة للطيران الحربي الأمريكي في سماء المحافظة.

وأشارت المصادر إلى أنه لم يبق في الحسكة سوى قاعدة رميلان شمالي شرقي المحافظة، إذ إنه من المتوقع أن يجري الانسحاب الأمريكي منها خلال الساعات القادمة.

وكانت القوات الأمريكية بدأت الانسحاب من سوريا تزامناً مع عملية "نبع السلام" التي أطلقها الجيش التركي في 9 من الشهر الجاري.

المصدر: TRT عربي - وكالات