دعا 37 نائباً في البرلمان الكويتي حكومة بلادهم لتأكيد موقفها الرافض للتطبيع مع إسرائيل بكل أشكاله، وذلك بعد إعلان الإمارات اتفاقية تطبيع كامل بينها وبين إسرائيل الأسبوع الماضي.

نواب في البرلمان الكويتي يدعون الحكومة لتأكيد موقفها الرافض للتطبيع مع إسرائيل 
نواب في البرلمان الكويتي يدعون الحكومة لتأكيد موقفها الرافض للتطبيع مع إسرائيل  (AP)
دعا 37 برلمانياً كويتياً، الثلاثاء، حكومة بلادهم إلى تأكيد موقف الكويت الثابت ضد التطبيع مع إسرائيل.

جاء ذلك في بيان للنواب الكويتيين، أكدوا فيه "تضامنهم مع الشعب الفلسطيني الصامد والثابت"، مستذكرين موقف البرلمان المستقر والمستمر "ضد التطبيع مع إسرائيل بكافة أشكاله".

وقال البيان: "إن الشعب الكويتي بجميع أطيافه، لن يقبل أي تراجع عن التزام حكومة بلاده بقضية العرب والمسلمين الأولى".

وشدّد على أن الشعب الكويتي سيبقى داعماً "للقيادة السياسية في موقفها الشجاع والثابت، والمستمر تجاه القضية الفلسطينية على مر السنين".

وأشار البيان إلى أن "جرائم الكيان الصهيوني المحتل لا يمكن أن ينزعها التطبيع من نفوس أبنائنا، ولا يخفف من فداحتها".

ولم تصدر الحكومة الكويتية حتى اليوم موقفاً من إعلان الرئيس الأمريكي توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات.

والخميس أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات، وصفه بـ"التاريخي"، في حين عدته القيادة الفلسطينية، عبر بيان، "خيانة للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية".

ورغم تأكيد بيان ثلاثي مشترك للولايات المتحدة والإمارات وإسرائيل أن الأخيرة ستوقف خطة ضم أراضٍ فلسطينية بالضفة الغربية، شدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على أن حكومته متمسكة بمخطط الضم.

وجاء إعلان اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي تتويجاً لسلسلة طويلة من التعاون والتنسيق والتواصل وتبادل الزيارات بين البلدين.

المصدر: TRT عربي - وكالات