المستشار السابق للمجلس الأعلى الليبي يقول إنه لا يوجد أي مبادرة صلح برعاية سودانية، بين الجنرال المتقاعد خليفة حفتر والحكومة الليبية المعترف بها دوليا.

صلاح البكوش:  لا يوجد لأي مبادرة صلح برعاية سودانية
صلاح البكوش:  لا يوجد لأي مبادرة صلح برعاية سودانية (TRT Arabi)

قال المستشار السابق للمجلس الأعلى الليبي، صلاح البكوش، الاثنين، إنه لا يوجد أي مبادرة صلح برعاية سودانية، بين الجنرال المتقاعد خليفة حفتر والحكومة الليبية المعترف بها دولياً.

وأضاف البكوش في سياق مقابلة مع TRT عربي : "لا أعتقد أن هناك أي مبادرة سودانية، وقوات حميدتي وقوات التدخل السريع معروف أنها قوات مدعومة من الإمارات والسعودية".

كما أشار المستشار السابق إلى "الكثير من القبائل السودانية من نفس القبائل التي تنتمي إلى قوات التدخل السريع كقبيلة الجنجويد، تحارب إلى جانب حفتر".

وفي وقت سابق، الأحد، أكد نائب رئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو (حميدتي)، عدم وجود أي خلاف مع قطر، مشيراً إلى أن الجنرال خليفة حفتر رفض مبادرته للصلح مع الحكومة الليبية المعترف بها دولياً.

وفي لقاء مع قناة "سودانية 24" (خاصة)، ادعى حميدتي بأن قوات الدعم السريع السودانية التي يرأسها "لا وجود لها في ليبيا" وليس لها علاقات مع أي طرف هناك، مضيفا: "لا يمكن أن تصبح قواتنا مرتزقة".

وقال إن "العلاقة بين السودان وليبيا ممتدة ومتجذرة، لذلك قدت مبادرة للصلح بين حكومة الوفاق الليبية وقوات خليفة حفتر".

وأضاف أن "الحكومة الليبية وافقت على مبادرة الصلح لكن حفتر الذي تواصلت معه عبر وسطاء رفض المبادرة"، دون تفاصيل.

وبدعم من دول عربية وأوروبية، تشن مليشيا حفتر منذ 4 أبريل/نيسان 2019 هجوماً متعثراً للسيطرة على طرابلس مقر الحكومة المعترف بها دولياً؛ ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.

وعزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل 2019، عمر البشير من الرئاسة (1989-2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر 2018، تنديداً بتردي الأوضاع الاقتصادية والصحية، وبدأت فترة انتقالية تستمر 39 شهراً في 21 أغسطس/آب من العام ذاته بهدف تحسين الأوضاع بالبلاد.

المصدر: TRT عربي - وكالات