قالت وزارة الخارجية في مذكرة وجهتها لرئيسي غرفتي البرلمان المغربي، إن الدخول أو الخروج من وإلى أوروبا، ينبغي أن يتم عبر المطارات ونقط العبور الأخرى بالمملكة.

وزارة الخارجية المغربية تمنع استخدام النواب لمدينتي سبتة ومليلية، الخاضعتين للإدارة الإسبانية، في الدخول أو الخروج من وإلى أوروبا
وزارة الخارجية المغربية تمنع استخدام النواب لمدينتي سبتة ومليلية، الخاضعتين للإدارة الإسبانية، في الدخول أو الخروج من وإلى أوروبا (AFP)

وجهت وزارة الخارجية المغربية مذكرة إلى رئيسي غرفتي البرلمان، النواب والمستشارين، تمنع استخدام النواب لمدينتي سبتة ومليلية، الخاضعتين للإدارة الإسبانية، في الدخول أو الخروج من وإلى أوروبا.

وراسل رئيس مجلس المستشارين المغربي حكيم بنشماش، الكتل النيابية لإخبارهم بمضمون مذكرة وزارة الخارجية.

وذكرت وزارة الخارجية بأنه "يمنع منعاً باتاً على كافة حاملي جوازات السفر الرسمية، سواء كانت دبلوماسية أو جوازات خدمة أو جوازات خاصة، استعمالها قصد ولوج المدن المغربية المحتلة"، (مدينتي سبتة ومليلية).

وأفادت بأن الدخول أو الخروج من وإلى أوروبا، ينبغي أن يتم عبر المطارات ونقط العبور الأخرى بالمملكة.

وأشارت إلى أن الإخلال باحترام التعليمات الواردة في المذكرة، يعرض المخالفين لها للجزاءات والتدابير التأديبية الجاري بها العمل.

وتخضع مدينتا سبتة ومليلية للإدارة الإسبانية، رغم وجودهما أقصى الشمال المغربي، وتصفهما الرباط "بالمدينتين المغربيتين المحتلتين".

وترفض المملكة المغربية الاعتراف بشرعية الحكم الإسباني على مدينتي سبتة ومليلية، وتعتبرهما جزءاً لا يتجزأ من التراب المغربي.

وتطالب الرباط مدريد بالدخول في مفاوضات مباشرة معها على أمل استرجاع المدينتي.

المصدر: TRT عربي - وكالات