تعتزم النمسا إلزام الأطفال المسلمين زيارة معسكرات اعتقال اليهود إبان الفترة النازية. تأتي الخطوة على خلفية كشف دراسة أن بعض الأطفال المسلمين في مدارس البلاد لديهم وجهات نظر نقدية وسلبية تجاه إسرائيل، وفق المزاعم.

نصب تذكاري في أوشفيتز في بولندا 
نصب تذكاري في أوشفيتز في بولندا  (AFP)

أعلنت وزارة الداخلية النمساوية، الإثنين، عزمها إلزام الأطفال المسلمين زيارة معسكرات اعتقال اليهود إبان الفترة النازية، بزعم تعزيز مكافحة معاداة السامية، مضيفة أن البرنامج سيدخل حيز التنفيذ خلال الأسابيع المقبلة.

وأوضح بيان صادر عن وزارة الداخلية التي يقودها اليمين المتطرف، أن الخطوة تأتي على خلفية كشف دراسة أن بعض الأطفال المسلمين في مدارس البلاد لديهم "وجهات نظر نقدية وسلبية تجاه إسرائيل".

ونقلت الوزارة عن كارولين إتشتادلر، مستشارة وزير الداخلية، أن الحكومة تدرس وضع برنامج إلزامي مشابه يخضع له المسلمون الوافدون إلى البلاد، بعد التباحث مع ممثلي الجاليات الإسلامية.

وأشرف البرلمان النمساوي، في فبراير/شباط الماضي، على إجراء الدراسة المُشار إليها، وأظهرت نتائجها أن 50% من الأطفال الأتراك، و70% من الأطفال العرب، لديهم "أفكار نقدية سلبية ضد إسرائيل".

يشار إلى أن النمسا تستهدف المسلمين على أراضيها بمخططات مختلفة منذ سنوات، حيث قررت الحكومة النمساوية التي تقودها أحزاب اليمين المتشدد، قبل أشهر إقامة مركز جديد مهمته مراقبة المؤسسات العائدة للمسلمين في البلاد بذريعة مكافحة الإسلام السياسي.

المصدر: TRT عربي - وكالات