أشار تقرير ربع سنوي للوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى أن إيران التزمت القيود الأساسية على أنشطتها الذرية التي فرضها الاتفاق الذي توصلت إليه مع القوى الكبرى. وقال التقرير إن طهران التزمت السقف المفروض على أنشطة منها مستوى تخصيب اليورانيوم.

قالت الوكالة إن مفتشيها تمكنوا من الوصول إلى جميع المواقع في إيران التي كانوا بحاجة إلى زيارتها
قالت الوكالة إن مفتشيها تمكنوا من الوصول إلى جميع المواقع في إيران التي كانوا بحاجة إلى زيارتها (Reuters)

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن إيران مستمرة في الالتزام حدود قررها الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه عام 2015 مع قوى كبرى، على الرغم من تنامي مخزوناتها من اليورانيوم منخفض التخصيب والماء الثقيل.

وفي تقرير سري ربع سنوي تم توزيعه على الدول الأعضاء، الجمعة، واطلعت عليه أسوشيتد برس قالت الوكالة إن إيران ملتزمة الحدود الرئيسية المقررة فيما تسمى "خطة العمل الشاملة المشتركة".

ويعد هذا أول تقرير منذ أعلنت طهران أنها زادت من إنتاج اليورانيوم منخفض التخصيب، ومنحت إيران الدول الموقعة على اتفاق 2015 مهلة 60 يوماً لعرض حوافز اقتصادية جديدة لتعويض البلاد عن الانسحاب الأحادي للولايات المتحدة العام الماضي من الاتفاق.

وقالت الوكالة إن مفتشيها تمكنوا من الوصول إلى جميع المواقع في إيران التي كانوا بحاجة لزيارتها.

المصدر: TRT عربي - وكالات