غريفيث يعلن انعقاد الاجتماع الخامس للجنة الإشرافية المعنية بمتابعة تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين (Others)

انطلقت الأحد، مفاوضات جديدة بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي حول تبادل الأسرى بينهما، في العاصمة الأردنية عمان.

وقال المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث في بيان: "انطلق الاجتماع الخامس للجنة الإشرافية المعنية بمتابعة تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين اليوم في العاصمة الأردنية عمَّان".

وأضاف: "تستأنف اللجنة مناقشاتها بين طرفي النِّزاع في اليمن (الحكومة وجماعة الحوثي) للنظر في إطلاق سراح أعداد إضافية من الأسرى والمعتقلين بعد إطلاق سراح 1065 أسيراً ومعتقلاً في شهر أكتوبر /تشرين الأول الماضي".

وحثً الطرفين على أن يتصدر أولوياتهما إطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين المرضى والجرحى وكبار السن والأطفال، إضافة إلى الإفراج عن جميع المدنيين المحتجزين تعسفياً بمن فيهم النساء، على الفور دون أي قيد أو شرط.

وشدد على أنه يجب على الطرفين"مناقشة الأسماء والاتفاق عليها بموجب اتفاق استكهولم الذي يقضي بإطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين على خلفية النِّزاع في أقرب وقت ممكن".

ولم يصدر أي بيان رسمي سواء من الحكومة اليمنية أو الحوثيين ولا من الدولة المضيفة الأردن، حول هذا الأمر، حتى الساعة 10:35.ت.غ.

يُذكَر أنَّ اللجنة الإشرافية تجمع طرفي النِّزاع في اليمن، ويرأسها مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وفي مشاورات عقدت بالسويد في 2018 قدم الطرفان كشوفات أكثر من 15 ألف أسير.

وحالياً لا يوجد إحصاء دقيق بعدد أسرى الطرفين، لا سيما أن آخرين وقعوا في الأسر بعد هذا التاريخ.

وسبق أن نجحت عدة صفقات تبادل أسرى بين الحكومة والحوثيين، بوساطات محلية بعيداً عن جهود الأمم المتحدة.

ويشهد اليمن، منذ نحو 7 سنوات، حرباً بين القوات الحكومية، مدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، والحوثيين المدعومين من إيران من جهة أخرى، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً