أعلنت وزارة الخارجية الروسية الاثنين، انطلاق مباحثات تسوية الأزمة الليبية في موسكو بمشاركة السراج وحفتر، وفقاً لمبادرة الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين.

وزيرا الخارجية مولود جاوش أوغلو والدفاع خلوصي أقار  التركيان يلتقيان نظيريهما الروسيين في موسكو لبحث الملف الليبي
وزيرا الخارجية مولود جاوش أوغلو والدفاع خلوصي أقار  التركيان يلتقيان نظيريهما الروسيين في موسكو لبحث الملف الليبي (AA)

أعلنت وزارة الخارجية الروسية الاثنين، انطلاق مباحثات تسوية الأزمة الليبية في موسكو، بمشاركة رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج وخليفة حفتر، وفقاً لمبادرة الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين.

وفي وقت سابق من الاثنين، عُقِد اجتماع وزاري تركي-روسي جمع وزيرَي الخارجية مولود جاوش أوغلو والدفاع خلوصي أقار التركيين بنظيريهما الروسيين سيرغي لافروف وسيرغي شويغو، لبحث الملف الليبي.

وكانت وزارة الخارجية الروسية أعلنت أن خليفة حفتر ورئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج اللذين وصلا إلى موسكو، سيجريان الاثنين، محادثات تتعلق بوقف إطلاق النار وسبل حل الأزمة.

وتأتي الزيارة في أعقاب توصُّل أطراف الصراع في ليبيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، بدأ الأحد.

والأربعاء الماضي، أصدر الرئيس التركي رجب طيب أرودغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين بياناً مشتركاً، دعيا فيه لوقف إطلاق نار في ليبيا، بداية من منتصف ليل السبت/الأحد.

وكان وفد تركي يضم وزيرَي الدفاع خلوصي أقار والخارجية مولود جاوش أوغلو وصل في وقت سابق، إلى موسكو، لبحث جهود إحلال السلام والاستقرار في ليبيا، وفقاً لما نشره جاوش أوغلو في تغريدة على تويتر.

وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو يلتقي خليفة حفتر بعد وصول الأخير إلى موسكو للمشاركة في مباحثات وقف إطلاق النار في ليبيا
وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو يلتقي خليفة حفتر بعد وصول الأخير إلى موسكو للمشاركة في مباحثات وقف إطلاق النار في ليبيا (Reuters)

وتشن قوات حفتر منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجوماً متعثراً يهدف إلى السيطرة على العاصمة طرابلس مقر الحكومة، ما أجهض جهوداً كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين.

وتسعى ألمانيا بدعم من المنظمة الدولية لجمع الدول المعنية بالأزمة الليبية في مؤتمر دولي ببرلين، من المقرر أن يُعقد في نهاية يناير/كانون الثاني الجاري، في محاولة للتوصل إلى حل سياسي.

المصدر: TRT عربي - وكالات