قالت الحكومة الأردنية إن الانفجار الذي وقع في مدينة الزرقاء، فجر الجمعة، ناتج عن تماس كهربائي في مستودع تابع للجيش كانت تخزن فيه قنابل من نوع "مورترز" غير صالحة للاستعمال.

أغلقت قوات الأمن الزرقاء الصناعية الواسعة التي يقطنها 1.5 مليون نسمة، ومنعت السيارات من دخولها أو الخروج منها
أغلقت قوات الأمن الزرقاء الصناعية الواسعة التي يقطنها 1.5 مليون نسمة، ومنعت السيارات من دخولها أو الخروج منها (Reuters)

أعلنت الحكومة الأردنية، أن الانفجار الذي وقع في مدينة الزرقاء (وسط)، فجر الجمعة، ناتج عن تماس كهربائي في مستودع تابع للجيش كانت تخزن فيه قنابل من نوع "مورترز" غير صالحة للاستعمال، وأن الانفجار لم يؤدّ إلى أي إصابات تُذكر.

وبَيّن المتحدث باسم الحكومة الأردنية، أمجد العضايلة، في بيان أوردته الوكالة الرسمية "بترا"، أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن الانفجار نتج عن تماس كهربائي في المستودعات التي تقع في منطقة معزولة وغير مأهولة بالسكان وتخضع للمراقبة المباشرة بواسطة الكاميرات.

وأوضح: "وفقاً للقيادة العامة فإنه حتى اللحظة لم تسجل أي إصابات نتيجة الانفجار".

وكانت وسائل إعلام محلية والعديد من مواقع التواصل الاجتماعي قد تناقلت مشاهد مصورة للحادثة، قبل أن توضح الجهات الرسمية أسبابه.

وأغلقت قوات الأمن مدينة الزرقاء الصناعية الواسعة التي يقطنها 1.5 مليون نسمة، ومنعت السيارات من دخولها أو الخروج منها، كما مُنع الصحفيون الراغبون في الوصول لموقع الانفجار على بعد حوالي عشرة كيلومترات إلى الشرق من مواصلة التحرك لوجهتهم.

والمنطقة الصحراوية التي شهدت الانفجار بها عدد من القواعد العسكرية الرئيسية المجهزة بآليات أمريكية، ومن بينها مدرج طائرات بُني في 2018.

المصدر: TRT عربي - وكالات