بالصور | القوات المسلحة التركية تراقب حدودها بكاميرات حرارية وأنظمة صوتية (AA)

تمكنت القوات المسلحة التركية من إتمام بناء "الجدار الأمني" على طول الحدود مع إيران بطول 145 كيلومتراً، في إطار مشروع أطلقته الرئاسة التركية لتوفير أمن الحدود.

وجرت أعمال بناء الجدار الأمني على الحدود التركية مع إيران في ولايتَي "إغدير" و"آغري" (شرق)، وبتنسيق ودعم من المديرية العامة لإدارة المناطق الحدودية التي تتبع وزارة الداخلية، ما عزز من قدرات القوات المسلحة في ضمان أمن المنطقة.

يتكون الجدار الأمني من كتل خرسانية يبلغ ارتفاعها 3 أمتار ومحاطة بأسوار من الأسلاك الشائكة (AA)

وبالإضافة إلى الجدار الأمني المكوّن من كتل خرسانية يبلغ ارتفاعها نحو 3 أمتار والمحاطة بأسوار من الأسلاك الشائكة، زُوّد الجدار بأنظمة محلية الصنع للتقنيات الأمنية مثبتة في الجدار، من أجل تعزيز قدرة القوات المسلحة على توفير الأمن في المناطق الحدودية مع إيران.

ويعمل الجنود المعنيون على مراقبة الحدود في مناطق مسؤولياتهم ليلاً ونهاراً وعلى مدار الساعة.

الجنود المعنيون يراقبون الحدود في مناطق مسؤولياتهم على مدار الساعة (AA)

وتُراقَب حالات العبور غير القانونية والتهريب والحوادث الإرهابية بواسطة كاميرات موضوعة على طول الخط الحدودي.

إلى جانب هذه الكاميرات ذات الرؤية الليلية تُراقَب الحدود بشكل مستمر على مدار 24 ساعة من أفراد ذوي خبرة بالطبيعة الجغرافية للمنطقة يمتلكون مهارات عالية باستخدام أنظمة صوتية يمكنها من اكتشاف جميع أنواع الحركات والاهتزازات والأهداف المحتملة وتحديدها وتعقبها وطلب التدخل بسرعة من القوات المسؤولة بما في ذلك القوات البرية.

القائمون على "الأنظمة الصوتية" ينقلون المعلومات للقوات المسحلة باستخدام "النظام الحربي المتكامل" (AA)

وينقل الأفراد القائمون على استخدام الأنظمة الصوتية المعلومات التي حصلوا عليها إلى القيادة العليا للقوات المسلحة على الفور باستخدام نظام إلكتروني خاص بالتقنيات الحربية يُعرف باسم "النظام الحربي المتكامل".

الأنظمة الإلكترونية تقلل مدة الاستجابة للحوادث

ودمجت القوات المسلحة التركية الأنظمة الإلكترونية والكهرومغناطيسية والصوتية التي أُنشئت في نطاق مشروع أنظمة حماية الحدود والاستجابة للحالات الطارئة في مركز عمليات القيادة ومراكز مراقبة الصور في قيادة القوات المسلحة، مما وفّر أعلى درجات التكامل بين الأنظمة وبالتالي تقليل مدّة الاستجابة للحوادث.

وباستخدام الكاميرات وأجهزة العرض والإضاءة والاستطلاع الموضوعة عند نقاط العبور المحتملة للإرهابيين استطاعت قوات أمن الحدود في الجيش التركي خلال السنوات الماضية حماية الخط الحدودي من جميع أنواع الأنشطة غير القانونية. هذا بالإضافة إلى اتخاذ التدابير الأمنية العالية في أجزاء أخرى من الحدود.

استطاعت القوات المسلحة على مدار السنوات الماضية حماية الخط الحدودي من جميع أنواع الأنشطة غير القانونية (AA)

كاميرات حرارية على مدار الساعة

توفّر كاميرات (PTZ) المثبتة على طول خط الحدود مع إيران، التي تتميز بإمكانية الدوران بزاوية 360 درجة، الرؤية ليلاً ونهاراً وعلى مدار الساعة.

وتراقب هذه الكاميرات الحركة المنعكسة بشكل فوري وتنقل الصور والفيديوهات إلى مركز مراقبة الصور والتسجيلات على مدار ساعة.

تراقب الكاميرات الحركة المنعكسة وتنقل الصور والفيدوهات إلى مركز مراقبة الصور والتسجيلات (AA)

كما تكتشف الكاميرات وتُتابع الأشياء والكائنات الحية الموجودة في نطاق رؤيتها من خلال استخدام أجهزة خاصة بالاستشعار، وتُرسل التحذيرات المطلوبة لقيادة القوات المسلحة من أجل توفير تدخل العنصر البشري في الوقت المناسب.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً