قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت بخصوص تصاعد الصراع بين طهران وواشنطن إن"بريطانيا قلقة للغاية من خطر حدوث صراع عن طريق الصدفة، مع تصعيد غير مقصود فعلياً على أي من الجانبين لكنه سينتهي بنوع من الصراع".

هانت: ما نحتاج إليه هو فترة من الهدوء
هانت: ما نحتاج إليه هو فترة من الهدوء (Reuters)

حذرت بريطانيا، الإثنين، من أن الصراع قد ينشب "عن طريق الصدفة" بين الولايات المتحدة وإيران وسط توترات متصاعدة، في الوقت الذي اجتمعت فيه قوى الاتحاد الأوروبي لبحث سبل الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران.

يأتي التحذير البريطاني بعد أن أعلنت الولايات المتحدة نشر حاملة طائرات USS أبراهام لينكولن في الخليج لمواجهة تهديد مزعوم، وهو الأحدث في سلسلة طويلة من عمليات الانتشار في المنطقة الاستراتيجية.

وقال وزير الخارجية البريطانية جيريمي هانت للصحفيين في بروكسل "نحن قلقون للغاية من خطر حدوث صراع عن طريق الصدفة، مع تصعيد غير مقصود فعلياً على أي من الجانبين لكنه سينتهي بنوع من الصراع".

وأضاف هانت "ما نحتاج إليه هو فترة من الهدوء للتأكد من أن الجميع يفهم ما يفكر فيه الجانب الآخر، وسوف نتشارك هذه المخاوف يوم الإثنين مع شركاء أوروبيين ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو".

وقبل عام انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015، قائلةً إنه لا يحول دون تطوير إيران صواريخ باليستية أو زعزعة استقرار الشرق الأوسط. ويصر الأوروبيون على أن الاتفاق لم يكن يهدف أبداً إلى معالجة تلك القضايا الأخرى.

وقال هانت "إذا أصبحت إيران قوة نووية، فمن المرجح أن يرغب جيرانها في أن يصبحوا قوى نووية. إنها بالفعل أكثر المناطق غير المستقرة في العالم. وستكون هذه خطوة هائلة في الاتجاه الخاطئ".

ويأتي هذا الاجتماع بين هانت ونظرائه من فرنسا وألمانيا ومسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني في الوقت الذي يكافح فيه الأوروبيون للحفاظ على خطوط الإمداد المالي مفتوحة أمام إيران لتعويض تأثير العقوبات الأمريكية على اقتصاد طهران المتدهور.

المصدر: TRT عربي - وكالات