أعربت وزارة الخارجية البريطانية الثلاثاء، عن "قلقها البالغ" إزاء اختفاء أحد موظفي قنصليتها في مقاطعة هونغ كونغ ذاتية الحكم، عقب دخوله الصين في رحلة عمل، حسب بيان صادر عنها.

الخارجية البريطانية تعلن اختفاء أحد موظفي قنصليتها في هونغ كونغ عقب دخوله إلى الصين
الخارجية البريطانية تعلن اختفاء أحد موظفي قنصليتها في هونغ كونغ عقب دخوله إلى الصين (AFP)

أعربت وزارة الخارجية البريطانية الثلاثاء، عن "قلقها البالغ" إزاء اختفاء أحد موظفي قنصليتها في مقاطعة هونغ كونغ ذاتية الحكم، عقب دخوله الصين في رحلة عمل، حسب بيان صادر عنها.

وذكر البيان أن الخارجية البريطانية تطلب معلومات من حكومة هونغ كونع ومحافظة غواندونغ، بشأن مصير الموظف الذي احتُجز أثناء عبوره من مدينة شنجن الصينية إلى هونغ كونغ، دون مزيد من التفاصيل.

وقالت وسائل إعلام محلية، إن الموظف المختفي يُدعى سيمون شنغ مان كيت، وهو مسؤول التجارة والاستثمار في قسم التنمية الاسكتلندية الدولية بالقنصلية.

وأوضحت أن كيت حضر حدثاً تجارياً في مدينة شنجن، في 8 أغسطس/آب الجاري.

ولم يصدر تعقيب فوري من جانب السلطات الصينية على بيان الخارجية البريطانية.

وتشهد مقاطعة هونغ كونغ، التي تتمتع بحكم ذاتي منذ 1997، وتخضع لسيطرة الصين، احتجاجات غير مسبوقة ضد مشروع قانون مقترح لتسليم المطلوبين المشتبه بهم إلى حكومات الصين وماكوا وتايوان.

وأواخر يوليو/تموز الماضي، حذّرت الصين من إمكانية نشرها لقوات مسلحة في مقاطعة هونغ كونغ بهدف مواجهة الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

يشار إلى أنه في وقت سابق من أغسطس/آب الجاري، طلبت الخارجية الصينية من الحكومة البريطانية عدم التدخل في أزمة "هونغ كونغ" والشؤون الداخلية للصين.

المصدر: TRT عربي - وكالات