موريتانيا والمغرب وسلطنة عمان وتونس قررت عدم إقامة صلاة العيد (AA)

قررت موريتانيا والمغرب وسلطنة عمان وتونس منع إقامة صلاة عيد الأضحى، بينما قررت 10 دول أخرى بينها مصر والسعودية تنظيمها بشكل موسع ولكن بتدابير احترازية بسبب جائحة كورونا.

فيما اقتصرت صلاة العيد على مسجد واحد فقط بالبحرين، ولم يصدر بيان رسمي بشأنها في كل من الصومال وجزر القمر والسودان وسوريا واليمن ولبنان.

واستند منع إقامة الصلاة الهامة لدى المسلمين أو تنظيمها إلى تدابير مواجهة فيروس كورونا وفق القرارات الرسمية بالبلاد العربية حتى صباح الاثنين.

ويحل عيد الأضحى في موريتانيا والمغرب وجزر القمر الأربعاء، وتسبقها بيوم (الثلاثاء) 18 دولة أبرزها السعودية ومصر وقطر والكويت وسلطنة عمان وفلسطين.

وكانت القرارات الرسمية لصلاة عيد الأضحى كالتالي:

إقامة موسعة بتدابير احترازية في 10 دول

وافقت 10 دول عربية حسب بيانات منفصلة لوزاراتها المعنية على إقامة صلاة عيد الأضحى بشكل موسع بالبلاد وفق شروط صحية.

في مصر قررت وزارة الأوقاف إقامة شعائر صلاة عيد الأضحى وفق شروط أبرزها الصلاة بالمساجد الكبرى التي تشهد صلاة الجمعة، مع ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وعدم اصطحاب الأطفال.

وبالسعودية وجهت وزارة الشؤون الإسلامية الأربعاء بالصلاة في مصليات العيد المكشوفة إضافة إلى مساجد الجُمع مع تهيئتها بما يتناسب مع تدابير كورونا.

أما الكويت فأعلنت وزارة الشؤون الإسلامية الأحد عبر تويتر أن صلاة عيد الأضحى ستكون بالمساجد التي تُصلى فيها الجُمع، مشددةً على تدابير منها: ارتداء الكمامة وعدم المصافحة.

وفي قطر أعلنت وزارة الأوقاف الأحد إقامة الصلاة بأكثر من 900 جامع ومصلى، من دون تفاصيل أكثر.

وفي الإمارات أكد طاهر العامري المتحدث باسم إدارة الطوارئ والأزمات إقامة صلاة العيد بمساجد البلاد في مدة لا تتجاوز 15 دقيقة، مع تجنب التجمعات والمصافحة، حسب وكالة الأنباء الإماراتية.

وبالأردن أكدت وزارة الأوقاف الأحد إقامة الصلاة في 4 مساجد رئيسية بالعاصمة فضلاً عن 1019 مسجداً بأنحاء المملكة، مطالبة المصلين بالتزام الضوابط الصحية.

وفي فلسطين أعلن المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين إقامة صلاة عيد الأضحى بالبلاد، مناشداً التزام إجراءات الوقاية الصحية، وفق وكالة الأنباء الرسمية (وفا).

وأكدت وزارة الشؤون الدينية في الجزائر السبت إقامة صلاة العيد بمساجد البلاد مع ضرورة التزام تخفيف مدة إقامة وقت الصلاة والخطبة واحترام تدابير كورونا، حسب صحيفة الشروق الجزائرية.

وفي جيبوتي أعلنت وزارة الشؤون الإسلامية في بيان أن الصلاة ستقام في مصليات العيد بالعاصمة والأقاليم مع الحرص على وسائل الحماية.

وفي ليبيا أعلنت الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية الأحد "إقامة صلاة العيد بالساحات، مع عدم السماح بإقامتها بالمساجد، حرصاً على سلامة المصلين، مع التقيد بالضوابط الصحية".

إقامة رمزية

في البحرين أعلنت وزارة الشؤون الإسلامية الخميس -حرصاً على منع ارتفاع إصابات كورونا- اقتصار إقامة صلاة عيد الأضحى على جامع الفاتح (رئيسي)، لعدد محدود من المصلين لا يتجاوز 30 يحددون بدعوات شخصية.

منع تام في 4 دول

والأحد قررت الحكومة الموريتانية أداء صلاة عيد الأضحى في المنازل، "في ضوء ما يلاحظ من تصاعد يومي في معدل الإصابات"، وفق وكالة الأنباء الرسمية.

وفي 12 يوليو/تموز الجاري قرر ولاة إقليم تونس الكبرى (يضم ولايات تونس العاصمة ومنوبة وبن عروس وأريانة) تعليق صلاة العيد إلى حين إشعار آخر، من دون صدور قرار رسمي بعد بشأن أي تغير في الموقف بالبلاد الذي تشهد أزمة غير مسبوقة بمواجهة كورونا.

فيما أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمغرب في بيان الخميس أنه "تقرر في ظروف التدابير الاحترازية من عدوى الوباء عدم إقامة صلاة عيد الأضحى (الأربعاء المقبل) سواء في المصليات أو المساجد".

في المقابل دعا بيان مشترك لنحو 200 ناشط مغربي بينهم الداعية عبد الله النهاري الأحد السلطات لإعادة فتح المساجد لصلاة العيد.

وفي 6 يوليو/تموز الجاري أصدرت اللجنة العُليا للتعامل مع كورونا في سلطنة عمان قرارات، منها عدم إقامة صلاة عيد الأضحى بسبب إجراءاتها لمواجهة الفيروس.

وبلغت حصيلة الإصابات بفيروس كورونا حول العالم 191 مليوناً و231 ألفاً و191، إضافة إلى 4 ملايين و105 آلاف و865 وفاة، وبلغت حصيلة المتعافين منه 174 مليوناً و185 ألفاً و174 حالة، حسب موقع "وورلدوميتر".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً