بعد مطالبة الرئيس الإيراني حسن روحاني قضاء بلاده بتشكيل "محكمة خاصة برئاسة قاضٍ كبير" لمقاضاة المسؤولين عن إسقاط الطائرة الأوكرانية، أعلنت الهيئة القضائية الإيرانية الثلاثاء، إلقاء القبض على عدد من الأشخاص بدعوى تورطهم في الحادث.

طهران توقف عدداً من الأشخاص بدعوى تورطهم في حادث سقوط الطائرة الأوكرانية الأسبوع الماضي
طهران توقف عدداً من الأشخاص بدعوى تورطهم في حادث سقوط الطائرة الأوكرانية الأسبوع الماضي (DPA)

أعلنت الهيئة القضائية الإيرانية الثلاثاء، إلقاء القبض على عدد من الأشخاص بدعوى تورطهم في حادث تحطّم الطائرة الأوكرانية، الأسبوع الماضي.

وقال المتحدث باسم الهيئة غلام حسين إسماعيلي في تصريحات صحفية، إن عدداً من الأشخاص اعتُقِلوا "لدورهم في حادث تحطم الطائرة التي أكّدت طهران أنها سقطت بعد إصابتها بالخطأ بصاروخ إيراني"، حسبما نقل تلفزيون "برس تي في" الإيراني.

وجاءت تصريحات إسماعيلي عقب مطالبة الرئيس الإيراني حسن روحاني قضاء بلاده بتشكيل "محكمة خاصة برئاسة قاضٍ كبير" لمقاضاة المسؤولين عن إسقاط الطائرة الأوكرانية.

وأكّد روحاني في تجمع لعاملين بقطاع الزراعة الثلاثاء، أن حكومة بلاده "مسؤولة" أمام الإيرانيين والدول التي فقدت مواطنين لها في الحادث.

وقال: "من الصعب التسامح مع هذا الحدث المأساوي.. أطالب السلطة القضائية الإيرانية بتشكيل محكمة خاصة برئاسة قاضٍ كبير لمقاضاة المسؤولين عن إسقاط الطائرة الأوكرانية".

وتابع: "خطأ تحطم الطائرة لا يغتفر".

غير أنه أثنى في المقابل على موقف الجيش الإيراني، قائلاً إن الجيش "اعترف علناً بخطئه، وهذه خطوة أولى جيدة".

والسبت، أعلنت هيئة الأركان في بيان، أن منظومة دفاع جوي تابعة لها أسقطت طائرة الركاب الأوكرانية، إثر "خطأ بشري" لحظة مرورها فوق "منطقة عسكرية حساسة"، فيما أعلن الحرس الثوري الإيراني في وقت لاحق من اليوم نفسه، تحمّله مسؤولية إسقاط الطائرة.

وأنكرت طهران في البداية سقوط الطائرة بفعل صاروخ، وقالت إنها تمتلك أدلة مقنعة في هذا الإطار.

وفي 8 يناير/كانون الثاني الجاري، سقطت طائرة ركاب أوكرانية من طراز "بوينغ 737" في طهران بعد دقائق قليلة من إقلاعها، ما أسفر عن مصرع 176 شخصاً، هم 82 إيرانياً و57 كندياً و11 أوكرانياً و10 سويديين و4 أفغان و3 ألمان و3 بريطانيين.

المصدر: TRT عربي - وكالات