ترودو: لقد قُتلوا في عمل عنيف وحشي وجبان ووقح، وكانت حادثة القتل هذه متعمدة (Reuters)

وصف رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، الثلاثاء، حادثة قتل 4 أفراد من عائلة مسلمة في بلاده إثر عملية دهس متعمدة بأنها "هجوم إرهابي وقع بدافع الكراهية".

وأعلنت الشرطة الكندية، الاثنين، مقتل 4 أفراد من عائلة مسلمة وإصابة صبي يبلغ من العمر 9 أعوام بجروح خطيرة إثر عملية دهس متعمدة، وقعت، الأحد، قرب مدينة تورونتو.

وقالت الشرطة إنها وجهت اتهاماً لشاب يبلغ من العمر 20 عاماً ألقت القبض عليه قرب موقع الحادث.

وتعليقاً على الحادث قال رئيس الوزراء الكندي في كلمة أمام مجلس العموم "لقد قُتلوا في عمل عنيف وحشي وجبان ووقح، وكانت حادثة القتل هذه متعمدة".

أضاف رئيس الوزراء الكندي "نأمل جميعاً أن يتعافى الطفل من جروحه سريعاً، رغم علمنا بأنه سيعيش وقتاً طويلاً مع الحزن وعدم الفهم والغضب الذي تسبب به هذا الهجوم الجبان المعادي للمسلمين".

وذكّر بهجمات استهدفت المسلمين في كندا منذ إطلاق النار في مسجد كيبيك والذي خلف ستة قتلى في 2017.

وقال: "لقد استُهدفوا جميعاً بسبب معتقدهم المسلم. هذا يحصل هنا، في كندا، وهذا يجب أن يتوقف"، واعداً بتعزيز التصدي للمجموعات المتطرفة.

وأثارت هذه المأساة غضباً لدى المسلمين في كندا. وكانت الشرطة قد أكدت أن المشتبه به ناثانييل فيلتمان (20 عاماً) دهس عائلة مسلمة بشاحنته الصغيرة في إطار "عمل متعمد ومخطط له دافعه الكراهية".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً