تحدث وزير الخارجية الأمريكي، في افتتاح اجتماع عقده وزراء خارجية الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي، عن ضرورة الاستعداد لمواجهة تهديدات جديدة؛ أبرزها التحركات العسكرية الروسية والمنافسة الاقتصادية والتكنولوجية مع الصين.

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يدعو الناتو للاستعداد لمواجهة تحديات روسية وصينية جديدة
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يدعو الناتو للاستعداد لمواجهة تحديات روسية وصينية جديدة (Reuters)

دعا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أعضاء حلف شمال الأطلسي (النيتو)، الخميس، إلى الاستعداد لمواجهة مجموعة واسعة من التهديدات الجديدة، منها التوسع الروسي المتزايد والمنافسة الاستراتيجية الصينية والهجرة غير الخاضعة للسيطرة.

وقال بومبيو، في افتتاح اجتماع لوزراء خارجية دول الحلف "يجب أن نجعل حلفنا مستعداً لمواجهة التهديدات الناشئة... سواء كان ذلك عدوانا روسيا أو هجرة غير خاضعة للسيطرة أو هجمات إلكترونية أو تهديدات لأمن الطاقة أو المنافسة الاستراتيجية الصينية التي تشمل تكنولوجيا الجيل الخامس وعدة قضايا أخرى".

وكان الجيش الأمريكي وضع مواجهة الصين وروسيا ضمن الأولويات الرئيسية لاستراتيجية الدفاع الوطني الجديدة، وفقاً لوثيقة صدرت عام 2018.

وركّزت أولى جلسات اجتماع الحلف على سبل ردع روسيا، بما في ذلك في منطقة البحر الأسود حيث استولت على ثلاث سفن بحرية أوكرانية العام الماضي، ودعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ روسيا لإطلاق سراح السفن وأطقمها.

وأضاف أن انتهاك روسيا لمعاهدة القوى النووية المتوسطة المدى الموقِّعة عام 1987 يعد جزءاً من "نمط سلوكي مزعزع للاستقرار".

وأضاف بومبيو في تصريحاته أن الحلف يجب عليه أن يواجه أيضاً الحرب المتصاعدة في الفضاء الإلكتروني، ومن ذلك ما تقوم به الصين في هذا المجال.

وحذرت واشنطن من أنها لن تدخل في شراكات مع الدول التي تتبنى أنظمة شركة هواوي الصينية، لكنها على خلاف بشأن هذه القضية مع الاتحاد الأوروبي الذي رفض دعوة الولايات المتحدة لحظر نشاط الشركة داخل التكتل.

وقال الأمين العام للحلف إن الخلاف بين تركيا والولايات المتحدة، العضوين في الحلف، بشأن خطة تركيا لشراء منظومة صواريخ S-400 الدفاعية من روسيا ليس على جدول الأعمال الرسمي لاجتماع واشنطن، ولكنه سيُناقش على هامش الاجتماع.

المصدر: TRT عربي - وكالات