قال مصدر مطّلع بقوى "إعلان الحرية والتغيير" إن اللقاء المزمع عقده مساء السبت بين القوى والمجلس العسكري الانتقالي للمصادقة على "اتفاق الخرطوم" تم تأجيله إلى أجل غير مسمى، وذلك للمزيد من التشاور بين الكتل السياسية داخل قوى التغيير.

تأجيل اللقاء جاء للمزيد من التشاور بين الكتل السياسية داخل قوى التغيير
تأجيل اللقاء جاء للمزيد من التشاور بين الكتل السياسية داخل قوى التغيير (سونا)

قال مصدر مطّلع بقوى "إعلان الحرية والتغيير" قائدة الحراك الشعبي في السودان إن اللقاء المزمع عقده مساء السبت بين القوى والمجلس العسكري الانتقالي للمصادقة على "اتفاق الخرطوم" تم تأجيله إلى أجل غير مسمى.

وأضاف المصدر لوكالة الأناضول، مفضلاً عدم الكشف عن اسمه، أن "التأجيل جاء للمزيد من التشاور بين الكتل السياسية داخل قوى التغيير".

وأردف بالقول "قُدمت لنا وثيقتان (إعلان سياسي ودستوري) تضمنتا نقاطاً لم تنجح اللجنة الفنية لصياغة الاتفاق في وضع صيغة موحدة لها.

وصباح الجمعة أعلن الوسيط الإفريقي محمد الحسن ولد لبات اتفاق المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير، "اتفاقاً كاملاً على الإعلان السياسي المحدد لكافة هيئات المرحلة الانتقالية".

وكشف أن "المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير اتفقا أيضاً على الاجتماع يوم السبت للدراسة والمصادقة على الوثيقة وهي الإعلان الدستوري".

المصدر: TRT عربي - وكالات