قالت تركيا إن على الحكومة اليونانية التخلي عن سياسة طرد المهاجرين بشكل مخالف للقانون الدولي، والكفّ عن استخدام السلاح ضدهم، وعدم التعامل معهم بطريقة غير إنسانية.

أقصوي: على اليونان والبلدان التي تعاني من الهجرة بذل الجهود للقضاء على الأسباب التي تؤدي إلى الهجرة
أقصوي: على اليونان والبلدان التي تعاني من الهجرة بذل الجهود للقضاء على الأسباب التي تؤدي إلى الهجرة (AA)

دعت تركيا الحكومةَ اليونانية إلى التخلي عن طرد المهاجرين بشكل مخالف للقانون الدولي، والكف عن استخدام السلاح ضدهم، وعدم التعامل معهم بطريقة غير إنسانية.

وأشار المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي في بيان الخميس، إلى أن تصريحات رئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميكوتاكيس ضدّ تركيا "مؤسفة ولا أساس لها من الصحة، وهي آخر نموذج لمحاولة تحريف الحقائق".

وأكَّد أقصوي أنه بفضل التدابير التي تتخذها تركيا، انخفض عدد المهاجرين المتوجهين إلى أوروبا بنسبة 94%، في الوقت الذي وصل فيه 850 ألف مهاجر إلى أوروبا خلال عام 2015.

ووصف أقصوي تطبيق اليونان والدول الموجودة "سياسة تصفير المهاجرين" على طرق الهجرة، وتجاهل حقوقهم بأنه تصرف "لا إنساني".

وتابع: "على اليونان والبلدان التي تعاني من الهجرة بذل الجهود للقضاء على الأسباب التي تؤدي إلى الهجرة في بلدان المصدر أولاً".

واستذكر أقصوي أن بلاده تستضيف أكثر من 4 ملايين لاجئ ومهاجر، لافتاً إلى أن على السلطات اليونانية أن تفهم أن إلقاء أعباء الهجرة التي أصبحت مشكلة عالَمية على عاتق تركيا وحدها "لا يتوافق مع العدالة".

وأكَّد أن رئيس الوزراء اليوناني "لا يريد أن يرى ويعرف" بأوضاع المهاجرين على حدود بلاده، إذ إن المهاجرين غير النِّظاميين ما زالوا يتعرضون لإبعاد السلطات اليونانية على الحدود، حيث تُتجاهل قيم أوروبا ويتعرضون لمعاملة غير إنسانية.

ولفت أقصوي إلى أنه لو تعاونت اليونان مع تركيا في مسألة الهجرة بدلاً من إطلاق دعاية ضدها لحققت نتائج أكثر فاعلية.

وأردف: "ندعو الحكومة اليونانية إلى تحسين الظروف اللا إنسانية للمهاجرين التي سجلتها المنظَّمات الدولية، وندعو إلى وقف ممارسة الطرد العنيف، وعدم استخدام الأسلحة ضد المهاجرين، وتجنب معاملتهم معاملة لا إنسانية، واحترام معتقدات المهاجرين، والقيم المشتركة للإنسانية وأوروبا".

وفي الآونة الأخيرة ذكر مهاجرون أعادتهم السلطات اليونانية قسراً إلى تركيا أنهم تعرضوا لمعاملة سيئة وضرب وتجويع خلال فترة الاحتجاز، قبل إجبارهم على العودة إلى الأراضي التركية، حسب وكالة الأناضول.

المصدر: TRT عربي - وكالات