أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية أن تنفيذ خارطة الطريق في منبج سينعكس إيجابياً على العلاقات الثنائية بين أنقرة وواشنطن، معلناً توصل أنقرة إلى تفاهم مع روسيا حول تطبيق خارطة طريق منبج وفق ما تم التفاهم عليه مع الولايات المتحدة.

المتحدث باسم الرئاسة التركية يقول إن نظام الأسد فقد شرعيته بالنسبة لتركيا
المتحدث باسم الرئاسة التركية يقول إن نظام الأسد فقد شرعيته بالنسبة لتركيا (AA)

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، إن تركيا تتفق مع روسيا حول تطبيق خارطة الطريق في مدينة منبج السورية، وفقاً للتفاهمات المتوصَّل إليها مع الأمريكيين، مؤكداً أن الإسراع بتنفيذ خارطة طريق منبج مهم جداً للعلاقات الثنائية بين أنقرة وواشنطن ولأمن المنطقة ومسار الحل في سوريا.

ونفى قالن صحة الأنباء التي تتحدث عن توصل تركيا إلى اتفاق مع الولايات المتحدة حول المنطقة الآمنة في سوريا، لافتاً إلى أن "المفاوضات لا تزال مستمرة".

وأضاف: "تركيا دعمت وستواصل دعم مساري جنيف وأستانة من أجل اتخاذ الخطوات اللازمة لإرساء الأمن والاستقرار في سوريا في إطار وحدة أراضيها".

وأكّد قالن أن تركيا لن تغض الطرف عن أي محاولة لفرض أمر واقع في شرق المتوسط، وتابع "لن نسمح ببروز مخاطر إرهابية مجدداً تهدد تركيا انطلاقاً من شرق الفرات".

أما عن موقف أنقرة من نظام بشار الأسد، فقال قالن إن "نظام الأسد فقد شرعيته بالنسبة إلينا، ولا مستقبل له".

المصدر: TRT عربي - وكالات