قال الرئيس الأمريكي إن أشخاصاً يحاولون إزاحته من منصبه بـ"كلام هراء". جاء ذلك بعد أيام فقط من شهادة محاميه السابق مايكل كوهين الذي وصف الرئيس بأنه محتال، وقبل أيام من تقديم المحقق روبرت مولر تقريراً حول صلة حملة ترمب الانتخابية بالتدخل الروسي.

ترمب يقول إن أشخاصاً يحاولون إزاحته بكلام هراء 
ترمب يقول إن أشخاصاً يحاولون إزاحته بكلام هراء  (AP)

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، السبت، إن خصومه يحاولون إزاحته من منصبه "بكلام هراء".

وأضاف في كلمة ألقاها أمام مؤتمر التحرك السياسي المحافظ "للأسف أنت تضع الناس الخطأ في عدد من المواقع، وهم يتركون أشخاصاً لفترة طويلة في أماكن ينبغي أن لا يكونوا بها، والمدهش أنهم يحاولون إزاحتك بكلام هراء". وفق وكالة رويترز.

ويتأهب المحقق الخاص روبرت مولر لتقديم تقرير لوزير العدل الأمريكي وليام بار يتضمن تفاصيل ما خلُص إليه في التحقيق المتعلق بدور روسيا في الانتخابات الرئاسية عام 2016 وأي صلة له بحملة ترمب.

وقبل ثلاثة أيام، هاجم المحامي الأمريكي مايكل كوهين، موكله السابق الرئيس دونالد ترمب، ووصفه بأنه عنصري ومحتال ومخادع، وذلك في شهادته أمام الكونغرس الأربعاء.

وأعرب كوهين، الذي حُكم عليه بالسجن بعد إدانته بجرائم يتعلق بعضها بعمله مع ترمب، عن أسفه على ولائه السابق لترمب.

وقال أمام لجنة الإشراف والإصلاح "أشعر بالخجل لأنني شاركت في التغطية على تصرفات ترمب غير المشروعة بدلاً من الاستماع إلى ضميري".

المصدر: TRT عربي - وكالات