أشاد الرئيس الأميركي دونالد ترمب باعتراف السعودية بمقتل الصحفي جمال خاشقجي في سفارة بلاده بإسطنبول، مشيرا إلى  أن ما حدث لن يمر مرور الكرام.

الرئيس الأميركي ترمب
الرئيس الأميركي ترمب (AFP)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، في تصريحات أدلى بها للصحافة، إن إعلان حكومة الرياض عن مقتل خاشقجي يعتبر "أول خطوة كبيرة"، وأن لدى بلاده أسئلة ستطرحها على المسؤولين السعوديين فيما يتعلق بمقتله.

وأشار ترمب إلى أن إدارته ما زالت تدرس القضية وأنها ستعلن قرارها النهائي عقب التحدث مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وعقّب على إعلان السعودية لوفاة خاشقجي بقوله: "سنطرح بعض الأسئلة على السعوديين.. نعمل مع الكونغرس في هذا الخصوص".

وأكد الرئيس الأميركي، لدى سؤاله عن مصير صفقة الأسلحة الموقعة بين بلاده والسعودية، على رغبته في عدم المساس بالصفقة، إلا أنه يفضل في المقابل فرض عقوبة ما على المملكة.

وبين أن بلاده وتركيا أصبحتا ضمن القضية، مشددًا أن ماحدث "فظيع، ولن يكون حادثة تمر مرور الكرام". وفي وقت سابق، أعرب البيت الأبيض، السبت، عن الحزن الشديد لمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي وصفه بـ"الحادث المأساوي"، مؤكدًا أنه سيواصل "التحقيقات الدولية" للوصول للعدالة.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، في بيان: "يحزننا أن نسمع تأكيد وفاة خاشقجي، ونقدم أعمق تعازينا لأسرته وخطيبته وأصدقائه".

وأعلنت الرياض، في الساعة الأولى من صباح السبت، مقتل الصحفي جمال خاشقجي بقنصلية بلاده بإسطنبول إثر شجار مع مسؤولين سعوديين وتوقيف 18شخصاً كلهم سعوديون. ولم توضح مكان جثمان خاشقجي الذي اختفى عقب دخوله قنصلية بلاده في 2 أكتوبر/ تشرين أول الجاري، لإنهاء أوراق خاصة به.

وأعفى العاهل السعودي، على خلفية الواقعة، مسؤولين بارزين بينهم نائب رئيس الاستخبارات أحمد عسيري، والمستشار بالديوان الملكي، سعود بن عبدالله القحطاني وتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد السعودي، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة.

المصدر: AA