يعتزم الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إعلان "حالة الطوارئ الوطنية"، وفق ما أعلن البيت الأبيض وزعيم الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأمريكي ميتش ماكونيل. وسيأتي هذا الإعلان لاستكمال تمويل بناء الجدار مع المكسيك.

ترمب يعتزم إعلان حالة الطوارئ الوطنية لاستكمال تمويل الجدار الذي وعد به في حملته الانتخابية
ترمب يعتزم إعلان حالة الطوارئ الوطنية لاستكمال تمويل الجدار الذي وعد به في حملته الانتخابية (AP)

أكد البيت الأبيض، الخميس، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب سيعلن "حال الطوارئ الوطنية" لاستكمال تمويل الجدار الذي يريد إقامته على الحدود مع المكسيك للتصدي للهجرة.

وقالت سارة ساندرز، المتحدثة باسم البيت الأبيض، "سيوقع الرئيس قانون تمويل الحكومة الاتحادية، كما سبق أن قال إنه سيعمل بموجب مراسيم -وخصوصاً حالة الطوارئ الوطنية- لإنهاء أزمة الأمن الوطني والإنساني على الحدود". وأضافت "مرة أخرى، يتمسك الرئيس بوعده ببناء الجدار وحماية الحدود وضمان أمن بلدنا العظيم".

وفي وقت سابق قال زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأمريكي ميتش ماكونيل، إن الرئيس ترمب سيعلن حالة "الطوارئ الوطنية" لاستكمال تمويل الجدار على الحدود مع المكسيك، وأضاف أن الرئيس "قال إنه مستعد لتوقيع" حل وسط للموازنة تم التوصل إليه بين الديمقراطيين والجمهوريين تجنباً لإغلاق جديد لإدارات حكومية. وتابع "سيعلن حالة طوارئ وطنية في الوقت نفسه"، مؤكداً أنه يدعم هذا الإجراء الذي يسمح للرئيس بتجاوز الكونغرس لجمع الأموال.

لكن قرار ترمب بشأن إعلان حالة الطوارئ لقي على الفور انتقاداً حاداً في المعسكر الديمقراطي. إذ قال زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر "سيكون أمراً سيئاً للغاية".

وبُعيد إعلان البيت الأبيض، أقر مجلس الشيوخ الأمريكي بأغلبية ساحقة، الخميس، مشروع قانون لتمويل الإدارات الفيدرالية يجنب البلاد إغلاقاً حكومياً وشيكاً.

المصدر: TRT عربي - وكالات