نفى الرئيس الأمريكي موافقة إدارته على إلغاء رسوم جمركية على واردات صينية، بعد أن صرح مسؤولان صيني وأمريكي مؤخراً بأن ترمب وافق على إلغاء تدريجي للرسوم.

ترمب ينفي الموافقة على إلغاء رسوم جمركية على واردات صينية
ترمب ينفي الموافقة على إلغاء رسوم جمركية على واردات صينية (Reuters)

نفى الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، الجمعة أن تكون إدارته قد وافقت على إلغاء بعض الرسوم الجمركية التي فرضتها على واردات صينية.

وقال ترمب لصحفيين في البيت الأبيض، إن الصينيين يريدون تراجعاً، عن الرسوم، لكني لم أوافق على أي شيء، حسب وكالة أسوشيتد برس.

وكان المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية جاو فينغ قد قال الأسبوع الماضي، إن الولايات المتحدة والصين اتفقتا على إلغاء تدريجي للرسوم التي تبادلت الدولتان فرضها.

وأضاف أن "قيمة الرسوم التي سيتم إلغاؤها خلال المرحلة الأولى ستتحدد خلال الأسابيع القليلة المقبلة".

ونقلت وكالة "بلومبرغ"، الخميس، عن مسؤول أمريكي لم تكشف هويته أن واشنطن وبكين وافقتا على "إلغاء رسوم جمركية في إطار المرحلة الأولى من اتفاق للتجارة بين البلدين".

وأضاف أن المفاوضات لا تزال جارية ولم يتم تحديد وقت أو مكان لتوقيع أي اتفاق.

ومنذ يونيو/حزيران 2018، فرضت الولايات المتحدة مجموعة من الرسوم والجمارك على بضائع صينية، آخرها مطلع سبتمبر/أيلول الماضي بنسبة 15%.

وفي 11 أكتوبر/تشرين أول الماضي، انتهت الجولة الأخيرة من المحادثات التجارية بين البلدين في واشنطن.

واتفقت الولايات المتحدة والصين على المرحلة الأولى من اتفاق للتجارة، وتشمل المشتريات الزراعية والعملة، وبعض جوانب حماية الملكية الفكرية.

ويتضمن الاتفاق التجاري، زيادة الصين مشترياتها من المنتجات الزراعية الأمريكية، والحفاظ على استقرار عملتها وفتح أسواق الخدمات المالية أمام الشركات الأمريكية.

في المقابل، تريد بكين من الولايات المتحدة إلغاء الرسوم الجمركية التي ستدخل حيز التنفيذ في منتصف ديسمبر/كانون الأول المقبل على السلع بما في ذلك الهواتف الذكية.

المصدر: TRT عربي - وكالات