وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب على إعلان الطوارئ الوطنية، ما يعني منحه استخدام سلطاته التنفيذية لبناء جدار المكسيك دون الرجوع للكونغرس. وشبّه ترمب هذا الجدار بجدار الفصل العنصري الذي بنته سلطات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية.

ترمب يقول إن جدار المكسيك سينجح 100% في منع تسلل المهاجرين
ترمب يقول إن جدار المكسيك سينجح 100% في منع تسلل المهاجرين (Reuters)

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الجمعة، على قانون حالة الطوارئ الوطنية المتعلق بالحدود مع المكسيك.

ونشرت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، عبر تويتر، صورة لتوقيع ترمب على القانون.

وقال ترمب، في خطاب له أمام البيت الأبيض قبيل توقيع القانون، "نحن سنوقع القانون اليوم، وسنعلن حالة الطوارئ الوطنية، وهذا أمر عظيم".

وخصص ترمب جزءاً كبيراً من كلمته للحديث عن المخاطر التي تهدد أمن الولايات المتحدة من خلال تدفق المخدرات والعصابات الإجرامية والمهاجرين غير النظاميين عبر الحدود الجنوبية. ودافع ترمب، بقوة عن خططه لبناء الجدار على الحدود.

وذكرت قناة "الحرة" الأمريكية، أن حالة الطوارئ الوطنية وفق القانون يعلنها رئيس البلاد إذا رآها ضرورية، ويمنحه الإعلان صلاحيات خاصة.

ويخوّل قانون حالات الطوارئ الوطنية، الكونغرس، حق إلغاء حالة الطوارئ، عبر تمرير قرار بعدم الموافقة بثلثي أصوات أعضاء مجلس الشيوخ، وتخطي الفيتو الرئاسي، بحسب المصدر نفسه.

وعقب توقيع ترمب على قانون حالة الطوارئ الوطنية، فمن المتوقع، بحسب "الحرة"، أن يمرر مجلس النواب، الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، مشروع قرار يسمى "قرار عدم الموا فقة".

هذا القرار يفرض تلقائياً على مجلس الشيوخ طرحه للتصويت. ورغم سيطرة الجمهوريين على الأغلبية في ذلك المجلس، فإن عدداً منهم غير مقتنع بوجود أزمة تستدعي إعلان حالة طوارئ، علاوة على مخاوفهم من ترسيخ سابقة في توظيف الصلاحيات الرئاسية.

المصدر: TRT عربي - وكالات