قال وزير الخارجية التركي، إن بلاده ستمضي في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي حتى النهاية. كما طالب السلطات السعودية بالكشف عن مكان جثة الصحفي السعودي، والإفصاح عن من أصدر الأوامر بارتكاب الجريمة.

وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو
وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو (AP)

طالب وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، الثلاثاء، السلطات السعودية بالتعاون بشكل كامل في التحقيقات الجارية حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده، في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وأوضح تشاوش أوغلو في مؤتمر صحفي خلال زيارة إلى اليابان أن تركيا مصممة على المضي في قضية جمال خاشقجي حتى النهاية.

وأشار إلى أن النائب العام السعودي لم يجب على التساؤلات بشأن مكان جثة خاشقجي، ولا على من أصدر الأوامر بارتكاب الجريمة.

وقال تشاوش أوغلو "طلبنا من السلطات السعودية الكشف عن من أصدر الأمر بقتل خاشقجي. من الواضح أن الأشخاص الذين قتلوا خاشقجي تلقوا تعليمات من شخص ما".

ودعا تشاوش أوغلو السلطات السعودية للكشف عن مكان جثة خاشقجي، مطالباً بالإفصاح عن تفاصيل الجريمة ومرتكبيها.

وأكد وزير الخارجية التركي أن تركيا تمتلك أدلة تتعلق بمقتل خاشقجي، وأنها أطلعت الرأي العام على جزء منها.

وأوضح أنّ بعض الأدلة لم يتم الكشف عنها، وأنها أطلعت فقط الدول التي تريد معرفة هذه الأدلة، مؤكداً أنه سيتم إطلاعها على الرأي العام بعد نهاية التحقيقات.

وأكد الوزير أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان متيقن من أنّ الملك سلمان لم يصدر أي تعليمات بقتل خاشقجي، قائلاً : "الأشخاص الـ 15 لم يأتوا من تلقاء أنفسهم إلى تركيا، بل تلقوا تعليمات بذلك، لا يمكن أن يأتوا ويقتلوا مواطناً سعودياً دون أخذ إذنٍ من أحد".

كما جدد وزير الخارجية التركي طلب بلاده تسليم السعوديين الـ18 المشتبه فيهم في القضية، لاستجوابهم في تركيا.

المصدر: TRT عربي