أعلن الحرس الثوري الإيراني احتجازه ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز بدعوى عدم مراعاتها القوانين الدولية البحرية، وبريطانيا تؤكد أنها تسعى بشكل عاجل لمزيد من المعلومات حول ناقلتها التي حولت وجهتها صوب المياه الإيرانية.

الحرس الثوري الإيراني أعلن احتجاز ناقلة بريطانية في مضيق هرمز
الحرس الثوري الإيراني أعلن احتجاز ناقلة بريطانية في مضيق هرمز (AP)

أعلن الحرس الثوري الإيراني، الجمعة، أنه أوقف ناقلة بريطانية بناءً على طلب السلطات البحرية في مضيق هرمز، مؤكداً أن وحدة زوارق تتبع القوات البحرية التابعة له احتجزت ناقلة نفط بريطانية تحمل اسم Stena Impero خلال مرورها من مضيق هرمز بسبب عدم مراعاتها القوانين الدولية البحرية.

وقالت بريطانيا إنها تسعى، بشكل عاجل، لمزيد من المعلومات بعد تقارير عن أن ناقلة ترفع علم بريطانيا حولت وجهتها لتتحرك صوب المياه الإيرانية.

وعقد في لندن اجتماع وزاري يضم الخارجية والدفاع لبحث ردّ لندن على احتجاز إيران ناقلة لها في مضيق هرمز بحسب الإعلام البريطاني.

وقال مصدر حكومي بريطاني، نجري اتصالات على أعلى المستويات مع الإيرانيين للتأكد من "دقة" التقارير الواردة من الشرق الأوسط حول الناقلة المحتجزة، وفق وكالة رويترز.

بدوره، قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت إنه "يشعر بقلق بالغ إزاء احتجاز السلطات الإيرانية سفينتين في مضيق هرمز".

وأضاف " سأحضر بعد قليل اجتماعاً أمنياً عاجلاً لاستعراض ما نعلمه وما يمكننا فعله".

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إن لندن تدرس ما يمكن فعله لتأمين الإفراج عن السفينة التي ترفع علم بريطانيا والأخرى التي ترفع علم ليبيريا"، مشيرة إلى ان احتجاز السفينتين "غير مقبول".

وأضافت "نعمل عن كثب مع الشركاء الدوليين بشأن الموقف الخاص بإيران"، لافتة إلى أن " سفير المملكة المتحدة في طهران على اتصال بوزارة الخارجية الإيرانية".

وأكدت أن أطقم السفينتين من جنسيات مختلفة "لكننا ندرك أنه لا يوجد بريطانيون على متن أي منهما".

وقالت قناة CNBC الأمريكية إن شركة ستينا بالك تقول إن "زوارق صغيرة وطائرة هليكوبتر غير معلومة الهوية اقتربت من الناقلة المسجلة في بريطانيا باسم Stena Impero في مضيق هرمز"، وأكدت الشركة أنها غير قادرة حالياً على التواصل مع السفينة التي تتحرك شمالاً صوب إيران وتحمل على متنها 23 بحاراً.

وبحسب الإعلام البريطاني، كانت السفينة متجهة إلى السعودية قبل أن يتحول مسارها فجأة صوب جزيرة قشم الإيرانية.

وقال مجلس الأمن القومي الأمريكي إنه على علم بالتقارير عن احتجاز قوات إيرانية لناقلة نفط بريطانية، وأكد أن أمريكا ستواصل العمل مع حلفائها وشركائها لمكافحة "السلوك الخبيث" لإيران.

من جانبه، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إن "أمريكا ستتحدث مع بريطانيا بشأن احتجاز إيران ناقلة بريطانية".

وقالت الشركة المالكة للناقلة البريطانية إنها "فقدت الاتصال بها بعد أن اقتربت منها سفن مجهولة الهوية ومروحية في مضيق هرمز".

وعلقت غرفة الشحن في بريطانيا على تقارير احتجاز ناقلة بريطانية في الخليج أنه "يجب توفير مزيد من إجراءات الحماية للسفن التجارية".

وأكدت بيانات ريفينيتيف لتعقب حركة السفن أن "ناقلة نفط ثانية تديرها شركة بريطانية وترفع علم ليبيريا حولت اتجاهها فجأة شمالاً صوب إيران، بعد مرورها غرباً عبر مضيق هرمز إلى الخليج".

وقبل أسابيع، احتجزت قوات البحرية البريطانية ناقلة إيرانية في جبل طارق، "للاشتباه في تهريبها النفط إلى سوريا بما ينتهك عقوبات مفروضة من الاتحاد الأوروبي".

وقالت إيران إنها سوف ترد وبعد أيام حاولت ثلاث سفن إيرانية اعتراض طريق ناقلة مملوكة لبريطانيا في مضيق هرمز لكنها تراجعت بعد أن تدخلت سفينة تابعة للبحرية البريطانية.

المصدر: TRT عربي - وكالات