أكّد الرئيس الأمريكي أن المعركة ضد تنظيم داعش الإرهابي في سوريا انتهت وتمت استعادة كافة الأراضي من التنظيم، بالتناقض مع تصريحات أطلقها قادة تنظيم YPG\PKK الإرهابي المدعوم أمريكياً، بأن المعركة مع داعش لا تزال مستمرة وقد تستغرق أسبوعاً آخر.

ترمب أكد أن المعركة في سوريا انتهت بتكبيد داعش هزيمة ساحقة
ترمب أكد أن المعركة في سوريا انتهت بتكبيد داعش هزيمة ساحقة (AFP)

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الخميس إن "قوات سوريا الديمقراطية استعادت كل الأراضي التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش".

وتتكون "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة من قِبل الولايات المتحدة الأمريكية، بشكل رئيس من قيادات وعناصر تنظيم YPG\PKK الإرهابية.

ما المهم: تتناقض تصريحات ترمب بأن المعركة ضد داعش انتهت بإيقاع هزيمة نهائية بالتنظيم الإرهابي مع رواية أحد قياديي تنظيم YPG\PKK الإرهابي، والتي قال فيها إن الأمر قد يستغرق أسبوعاً آخر.

بالتزامن مع هذه التصريحات، قال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا جير بيدرسون إن "أكراد سوريا جزء من العملية السياسية في البلاد، لكن ما يسمى بـ"قوات سوريا الديمقراطية" ليس جزءاً من تلك العملية".

المشهد: أدلى ترمب بتصريحاته، خلال حديثٍ وجّهه للقوات الأمريكية في ألاسكا، بخصوص التقدم الذي أحرزته إدارته في أفغانستان والشرق الأوسط خلال العامين الماضيين. وكان ترمب توقف في ألاسكا في طريق عودته من محادثات جمعته بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في العاصمة الفيتنامية هانوي.

وبدى الرئيس الأمريكي حريصاً على إعلان طرد تنظيم داعش الإرهابي من جميع الأراضي التي كان يسيطر عليها، منذ أن أعلن في ديسمبر/كانون الأول الماضي سحب القوات الأمريكية من سوريا، لافتاً إلى أنها نجحت في مهمتها المتمثلة في هزيمة التنظيم الإرهابي.

في المقابل، قال أحد قياديي تنظيم YPG\PKK الإرهابي، في تصريحات لرويترز الجمعة، إن قواته تتوقع "معركة شرسة" مع مقاتلي داعش الذين لا يزالون متحصنين في قرية الباغوز على الحدود العراقية في آخر جيب للتنظيم في شرق سوريا.

بين السطور: قالت الأمم المتحدة،الجمعة، إن ما لا يقل عن 84 شخصاً، معظم أطفال، لقوا حتفهم منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، وهم في طريقهم إلى مخيم الهول شمال شرقي سوريا بعد فرارهم من تنظيم داعش الإرهابي بمحافظة دير الزور.

وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ينس لايركه، في إفادة صحفية، إن المنظمة الدولية "قلقة للغاية" لمحنة آلاف المدنيين الذين يفرون من الباغوز بريف محافظة دير الزور، حيث يشتد القتال بين عناصر داعش والتنظيمات التي تدعمها واشنطن.

وأوضح لايركه أن مخيم الهول في محافظة الحسكة شمال شرقي البلاد يأوي الآن 45 ألف شخص، 13 ألف منهم على الأقل فروا من دير الزور خلال الأسبوع الماضي.

وأضاف لايركه "وصل كثير منهم وهم يعانون من الإرهاق والجوع والمرض"، مشيراً إلى أن 90% منهم نساء وأطفال.

المصدر: TRT عربي