أعلنت ولاية إسطنبول عن مجموعة من الإجراءات والتفاصيل والإحصائيات الجديدة المتعلقة بحملة تنظيم أوضاع اللاجئين السوريين في إسطنبول، مؤكدة تمديد المهلة الممنوحة التي انتهت 20 من الشهر الجاري حتى 30 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

ولاية إسطنبول: السوريون المقيمون في إسطنبول بشكل غير قانوني يواصلون عودتهم إلى المدن التركية الأخرى
ولاية إسطنبول: السوريون المقيمون في إسطنبول بشكل غير قانوني يواصلون عودتهم إلى المدن التركية الأخرى (Getty Images)

كشفت ولاية إسطنبول عن مجموعة من الإجراءات والتفاصيل والإحصائيات الجديدة المتعلقة بحملة تنظيم أوضاع اللاجئين السوريين في إسطنبول، مؤكدة تمديد المهلة الممنوحة التي انتهت 20 من الشهر الجاري حتى 30 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وأكدت الولاية في بيان لها الثلاثاء، استمرار عملية تنظيم وجود اللاجئين السوريين في إسطنبول مع الأخذ بعين الاعتبار الحالات الخاصة التي جرى الاتفاق على استثنائها من قرار إعادة اللاجئين غير المسجلين في إسطنبول إلى الولايات التركية الأخرى المسجلين فيها.

وبناءً على حملة تقييم واستشارات جرت بين ولاية إسطنبول والمخاتير وهيئات مجتمع مدني وجمعيات تركية وسورية جرى الاتفاق على القبول بتسجيل شرائح محددة في إسطنبول وعدم إعادتها إلى الولايات الأخرى المسجلين فيها.

وتشمل الاستثناءات طلبة الجامعات المسجلين في إسطنبول ويواصلون تعليمهم فيها، وطلبة المدارس الأساسية والمتوسطة المسجلين للعام الدراسي 2018-2019 في مدارس إسطنبول، إلى جانب عائلاتهم.

كما تشمل الاستثناءات أفراد العائلات المسجلين في إسطنبول وولايات أخرى وذلك مراعاة لحفظ بقاء الأسرة متكاملة في مكان واحد، بالإضافة إلى الأيتام الذين فقدوا آبائهم أو أمهاتهم ويقعون تحت رعاية أقاربهم في إسطنبول.

بالإضافة إلى ذلك، سوف يقدم استثناء للمستثمرين وأصحاب المشاريع الذين لديهم عمال بشرط أن يكونوا بدءوا أعمالهم هذه قبيل أكثر من ثلاثة أشهر من تاريخ القرار، ويمارسون هذه الأعمال بشكل قانوني وموثق.

ولفت البيان إلى أنه جرى خلال الفترة ما بين 12 يوليو/تموز والخامس و20 أغسطس/آب من العام الجاري إرسال 16.423 مهاجراً وصلوا بطرق غير قانونية إلى إسطنبول، إلى مراكز إعادة المهاجرين من أجل استكمال إجراءات إعادتهم إلى بلدانهم.

كما جرى إرسال 4.500 لاجئ سوري غير مسجل إلى مراكز الحماية المؤقتة التي حددتها وزارة الداخلية التركية، لافتةً إلى أن السوريين المقيمين في إسطنبول بشكل غير قانوني يواصلون عودتهم إلى المدن التركية الأخرى المسجلين فيها.

وفيما يتعلق بتطبيق قانون العمل، لفتت الولاية إلى أنها تواصل بالتعاون مع مديرية الأمن ومؤسسة الضمان الاجتماعي القيام بحملة التوعية لأماكن العمل التي تقوم بتشغيل اللاجئين بشكل غير قانوني، موضحة أنه جرت زيارة 24.344 مكان عمل.

وأوضحت الولاية أنه جرى أيضاً عقب التشاور مع الغرف الصناعية والتجارية تمديد المهلة الممنوحة لأماكن العمل من أجل تصحيح أوضاعها القانونية وتسجيل كل العاملين حتى تاريخ 30 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

المصدر: TRT عربي - وكالات