أرسل وزير العدل الأمريكي ملخصاً يتضمن نتائج من تقرير مولر إلى قيادات الكونغرس ووسائل الإعلام. وخلص التقرير إلى عدم وجود دليل يثبت أن أي مسؤول في حملة ترمب قد تآمر عن علم مع روسيا.

التحقيقات لم تجد دليلاً على أن ترمب ارتكب جناية تتعلق بعرقلة العدالة 
التحقيقات لم تجد دليلاً على أن ترمب ارتكب جناية تتعلق بعرقلة العدالة  (AP)

خلص تقرير المحقق الخاص روبرت مولر عن التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016 إلى عدم وجود دليل يثبت أن أي مسؤول في حملة الرئيس دونالد ترمب قد تآمر عن علم مع روسيا.

وأرسل وزير العدل الأمريكي وليام بار ملخصاً يتضمن نتائج من التقرير إلى قيادات الكونغرس ووسائل الإعلام بعد ظهر الأحد.

وكان مولر قد انتهى من تحقيقه يوم الجمعة بعد نحو عامين وسلم التقرير إلى وزير العدل.

وقال بار إن الأدلة التي تم جمعها خلال التحقيقات ليست كافية لإثبات أن ترمب ارتكب جناية تتعلق بعرقلة العدالة، حسب وكالة رويترز.

من جانبه، قال رئيس اللجنة القضائية بمجلس النواب جيرولد نادلر إن المحقق الخاص يشير إلى أنه "إذا كان التقرير لا يستنتج أن الرئيس ارتكب جريمة فإنه أيضا لم يبرئ ساحته".

ونقلت وكالة رويترز عن محامي رودي جولياني محامي ترمب قوله "تقرير المحقق مولر جاء أفضل مما كنت أتوقع".

وقال متحدث باسم البيت الأبيض "النتائج التي أعلنتها وزارة العدل هي بمثابة تبرئة كاملة لساحة الرئيس دونالد ترمب".

المصدر: TRT عربي - وكالات