أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنه سيتلقى الثلاثاء المقبل تقريرا مفصلا حول جريمة مقتل خاشقجي، شاملا معلومات عن القاتل والآمر بالقتل.

()

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إنه سيتلقى تقريراً مفصلاً، يوم الثلاثاء، بشأن جريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، مشيراً إلى أن التقرير سيحتوى على معلومات تشير إلى القاتل والآمر بالقتل.

ورداً على ادعاءات توصل وكالة الاستخبارات الأميركية CIA إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هو من أمر بقتل خاشقجي، قال ترمب: "لم يقدموا إلى الآن أي تقييم، ومن المبكر الإدلاء بمثل هذه التصريحات، فالتقرير لم ينته بعد".

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارا هوكابي، قد أفادت السبت، بأن ترمب تحدث هاتفياً إلى مديرة وكالة الاستخبارات الأميركية CIA جينا هاسبل، ووزير خارجيته مايك بومبيو حول جريمة قتل جمال خاشقجي.

وكان مايك بنس نائب ترمب قد قال، السبت، إن الولايات المتحدة عازمة على محاسبة جميع المسؤولين عن هذه العملية، التي وصفها بالعمل الوحشي، فيما لم يعلق على التقارير التي نشرتها واشنطن بوست، قائلاً سنتابع الحقائق.

وأعلنت النيابة العامة السعودية، الخميس، أن من أمر بقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول هو رئيس فريق التفاوض معه دون ذكر اسمه، وأن جثة المجني عليه تمت تجزئتها من قبل المباشرين للقتل وتم نقلها إلى خارج القنصلية.

وفي ذات اليوم، أعلنت واشنطن فرض عقوبات على 17 سعودياً على خلفية الجريمة، شملت سعود القحطاني المستشار السابق لولي العهد، والقنصل السعودي العام في إسطنبول محمد العتيبي، وماهر مطرب، وهو مسؤول رفيع المستوى متهم بتنسيق عملية القتل.

المصدر: TRT عربي - وكالات