تقارير تتحدث عن اهتمام شركة تويتر بالاستحواذ على تطبيق تيك توك، بعد أن منح الرئيس الأمريكي مهلة 45 يوماً لبيع التطبيق، في الوقت الذي يشكك خبراء في قدرة تويتر على منافسة مايكروسوفت التي تسعى لشراء التطبيق.

تويتر تنافس مايكروسوفت في مفاوضات شراء تطبيق تيك توك قبل انتهاء مهلة الرئيس الأمريكي 
تويتر تنافس مايكروسوفت في مفاوضات شراء تطبيق تيك توك قبل انتهاء مهلة الرئيس الأمريكي  (Reuters)

أعربت شركة تويتر عن اهتمامها بالاستحواذ على عمليات تطبيق تيك توك في الولايات المتحدة، وقد فاتحت شركة بايت دانس الصينية المالكة للتطبيق في الأمر.

جاء ذلك بحسب مصدرين مطلعين لوكالة رويترز، كما ذكرته صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية.

وقد شكك خبراء بقوة في قدرة تويتر على منافسة مايكروسوفت وإتمام هذه الصفقة التي ستمثل تحولاً كبيراً لها، خلال المهلة التي منحها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب للشركة الصينية، وهي 45 يوماً للموافقة على البيع.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال ذكرت، السبت، أن موقع تويتر يجري مناقشات مبدئية حول عملية دمج محتملة مع تطبيق تيك توك، الذي هدد الرئيس الأمريكي بحظره بعد اعتباره يهدد الأمن القومي.

ويوم الخميس الماضي، أصدر ترمب أمرين تنفيذيين يحظران أي تعامل أمريكي مع منصتيّ التواصل الاجتماعي تيك توك وويشات، إذ اعتبرهما "يشكلان تهديداً للأمن القومي للولايات المتحدة وسياستها الخارجية واقتصادها".

وطالب ترمب بأن يذهب جزء كبير من أي صفقة بيع محتملة لنشاط تيك توك في الولايات المتحدة إلى وزارة الخزانة الأمريكية.

من جانبها كانت شركة مايكروسوفت أول من تقدم بطلب للاستحواذ على التطبيق في أمريكا وكندا وأستراليا ونيوزيلندا، وتحدثت تقارير عن أن الشركة العملاقة وسّعت نطاق مفاوضاتها وتسعى حالياً للاستحواذ على عمليات التطبيق الصيني في العالم.

وبحسب تصريحات أشخاص مطلعين على المفاوضات لصحيفة وول ستريت، فإن عرض تويتر سيكون طويل الأمد، لكن الصفقة قد تخضع لتدقيق أقل من هيئة مكافحة الاحتكار الأمريكية مقارنة بشركة ضخمة مثل مايكروسوفت.

وقرار الرئيس الأمريكي جاء بعد تعرُّض التطبيق لانتقادات من مشرعين أمريكيين بشأن مخاوف على الأمن القومي تتعلق بجمع البيانات.

المصدر: TRT عربي - وكالات