أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو الثلاثاء، أن بلاده ستزيد فاعلياتها وأنشطتها في شرق المتوسط، وسترسل سفينة تنقيب رابعة إلى المنطقة، قائلاً في الآن ذاته إن التدابير التي اتخذها الاتحاد الأوروبي جاءت لإرضاء إدارة قبرص الجنوبية.

وزير الخارجية التركي يقول إن بلاده لن تأخذ تدابير الاتحاد الأوروبي ضد تركيا على محمل الجد
وزير الخارجية التركي يقول إن بلاده لن تأخذ تدابير الاتحاد الأوروبي ضد تركيا على محمل الجد (AA)

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، إن بلاده ستزيد فاعلياتها وأنشطتها في شرق المتوسط، وسترسل سفينة تنقيب رابعة إلى المنطقة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي في العاصمة المقدونية سكوبيه الثلاثاء، قال فيه "سنزيد فاعلياتنا وأنشطتنا في شرق المتوسط".

وحول التدابير التي اتخذها الاتحاد الأوروبي موخراً ضدّ تركيا، أكّد جاوش أوغلو أن التدابير جاءت لإرضاء الجانب الرومي في جزيرة قبرص.

وشدّد الوزير التركي على أنه "لن نأخذ تدابير الاتحاد الأوروبي ضد تركيا على محمل الجد"، وتابع "الأوروبيون يدركون أن تلك القرارات ليست قابلة للتطبيق".

وأضاف جاوش أوغلو "لدينا ثلاث سفن في شرق البحر المتوسط، وسنرسل السفينة الرابعة".

واتخذ الاتحاد الأوروبي الاثنين، بعض الخطوات والقرارات ردّاً على عمليات التنقيب التي تنفّذها تركيا شرق المتوسط، زاعماً أنها "غير شرعية".

المصدر: TRT عربي - وكالات