في وقت تعصف فيه بلبنان أسوأ ازمة اقتصادية منذ سنوات طويلة، ضبط حاكم مصرف لبنان أثناء محاولته تهريب أموال إلى الخارج. (Mohamed Azakir/Reuters)

كشفت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، أن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة جرى إيقافه في مطار لوبورجيه من قبل الجمارك الفرنسية، في يوليو/تموز الماضي، بعد ضبط أكثر من 83 ألف يورو بحوزته.

وأوضحت الصحيفة أن سلامة غادر مطار بيروت على متن طائرة خاصة متوجهاً إلى فرنسا، في يوم 16 يوليو/تموز الماضي، وحينما وصلت الطائرة إلى مطار لوبورجيه، شمال باريس، سُئل في الجمارك عما إذا كانت حقائبه تحتوي على أي شيء بحاجة إلى تصريح، لكنه نفى ذلك.

كما سأله موظفو الجمارك أيضاً عن الأموال التي يحملها معه نقداً، فقال إن بحوزته 15 ألف يورو، وهو الحد الأقصى للدخول إلى فرنسا، ولا يحتاج إلى تصريح.

وذكرت الصحيفة اللبنانية، أن موظفي الجمارك الفرنسية فوجئوا أثناء تفتيش الحقائب، بوجود مبالغ مالية باليورو والدولار، وتبين أن ذلك المبلغ يساوي نحو 83 ألف يورو، و50 سيجاراً.

أصرّ سلامة على نفي أي صلة بينه وبين تلك الأموال، وأكد أنه لا يعرف كيف وصلت إلى حقيبته، وذلك في التحقيق الرسمي بالمطار، ثم تراجع بعد قليل واعترف بأنه يملك تلك الأموال.

وأوضح سلامة للموظفين أنه حاكم مصرف لبنان، كما أبرز للمحققين جواز سفر دبلوماسي لبنانياً، لافتاً إلى أن السجائر التي وجدت بحوزته للاستخدام الشخصي.

وقد أجبر موظفو الجمارك سلامة، على دفع غرامة تصل إلى 2700 يورو، لمحاولته إدخال مبلغ من المال من دون تصريح.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً