أكد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، أن الحزب لا يمتلك أي شيء في مرفأ بيروت ولا علاقة له بالانفجار المروّع، مشدداً على أن التحقيق "العادل والنزيه" سيثبت ذلك.

الخسائر المادية للمرافق والمنشآت والمنازل المتضررة من انفجار بيروت قدرت بنحو 15 مليار دولار
الخسائر المادية للمرافق والمنشآت والمنازل المتضررة من انفجار بيروت قدرت بنحو 15 مليار دولار (Reuters)
نفى الأمين العام لتنظيم "حزب الله" اللبناني حسن نصر الله الجمعة، امتلاك تنظيمه "أي شيء" في مرفأ بيروت، مؤكداً أن التحقيق سيثبت ذلك.

وقال نصر الله في كلمة تلفزيونية: "البعض قال إن الحزب يتحمل المسؤولية لأنه يتحكم بالمرفأ، وهذا كذب، نحن لا ندير المرفأ ولا نعرف ماذا يوجد فيه".

وقد خلّف انفجار بيروت المروّع ما لا يقل عن 154 قتيلاً، ونحو 5 آلاف جريح، وعشرات المفقودين وآلاف العائلات المشردة.

وتابع نصر الله: "وسائل إعلام محلية وعربية، وقوى سياسية حسمت الرواية مسبقاً، أن الذي انفجر في المرفأ عبارة عن مخزن صواريخ أو ذخيرة وسلاح لحزب الله، وعندما قالت جهات رسمية إنه لا يوجد سلاح أو قنابل بل نترات، قيل إنها تابعة لنا".

وطالب نصر الله بتحقيق "كامل عادل ونزيه"، مشدداً على أنه "إذا لم تستطع الدولة أن تصل إلى نتيجة في هذا الملف، فهذا يعني أن الطبقة السياسية ومؤسسات الدولة لا يوجد أمل ببنائها".

ووصف نصر الله الانفجار بأنه "حادث عرضي" ويوجد شيء أدى إلى حدوثه كحريق أو حادث مدبّر، "سواء وُجد من قام بعملية تفجير أو قصف صاروخي بالطيران كما قال البعض"، على حد وصفه.

وقد قُدرّت الخسائر المادية للمرافق والمنشآت والمنازل المتضررة من الانفجار بنحو 15 مليار دولار، حسب تصريحات محافظ بيروت مروان عبود.

وأعلن قضاء لبنان العسكري الخميس، توقيف 16 موظفاً في مرفأ بيروت على ذمة التحقيق، كما قرر منع سفر آخرين، بينهم مدير المرفأ العام الأسبق شفيق مرعي، كما قرر مصرف لبنان تجميد حسابات 7 موظفين بينهم مدير المرفأ.

المصدر: TRT عربي - وكالات