تخطت حصيلة الوفيات جراء فيروس كورونا عتبة 150 ألف حول العالم، وسُجل ثُلثا حالات الوفاة في أوروبا، وسط شكوك متزايدة حول الوضع في الصين رغم رفع بكين أرقامها بعد مراجعتها.

سُجّل أكثر من مليونين و258 ألفاً و725 إصابة بالفيروس حول العالم حتى صباح السبت
سُجّل أكثر من مليونين و258 ألفاً و725 إصابة بالفيروس حول العالم حتى صباح السبت (AP)

بلغ مجموع الوفيات جراء فيروس فيروس كورونا 154 ألفاً و381، وفق موقع "وورلد ميتر" المتخصّص في رصد أعداد ضحايا الوباء، فيما سُجّل أكثر من مليونين و258 ألفاً و725 إصابة، حتى صباح السبت.

وسُجل ثُلثا حالات الوفاة بالفيروس في أوروبا، فيما يخضع نحو 60% من سكان العالم للحجر المنزلي، مع إلزام أو دعوة 4.5 مليار نسمة إلى لزوم منازلهم، سعياً لاحتواء انتشار الوباء، وفق آخر بيانات وكالة الصحافة الفرنسية.

من جهة أخرى، لا تزال المواجهة متواصلة بين واشنطن وبكين بعد تجديد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الجمعة اتهاماته للسلطات الصينية رغم مراجعتها حصيلتها نافية أن تكون "أخفت" أي معلومات.

وكتب ترمب في تغريدة: "أعلنت الصين للتوّ مضاعفة عدد الوفيات من العدوّ غير المرئي. إنها أعلى بكثير من ذلك، وأعلى بكثير من وفيات الولايات المتحدة، ليست بأي حال قريبة منها!".

وتتهم الإدارة الأمريكية منذ أسابيع السلطات الصينية بأنها "أخفت" خطورة الوباء، كما شكّك الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ووزير الخارجية البريطاني دومينيك راب بدورهما في شفافية بكين.

المصدر: TRT عربي - وكالات