قال المرشد الإيراني علي خامنئي، إن بلاده ستردّ في الفرصة والمكان المناسبين، على احتجاز بريطانيا إحدى ناقلات النفط الإيرانية في مياه جبل طارق.

إيران تصرّح بأنها سترد على احتجاز ناقة النفط في جبل طارق في الوقت والمكان المناسبَين
إيران تصرّح بأنها سترد على احتجاز ناقة النفط في جبل طارق في الوقت والمكان المناسبَين (Reuters)

صرّح المرشد الإيراني علي خامنئي علي خامنئي الثلاثاء، بأن إيران ستردّ في الفرصة والمكان المناسبين، على احتجاز "بريطانيا الخبيثة" إحدى ناقلات النفط الإيرانية في مياه جبل طارق.

وقال خامنئي متحدثاً عن البريطانيين "أصبح خبثهم مكشوفاً للجميع، فقد اختطفوا ناقلتنا النفطية بقرصنة بحرية، إلا أنهم يسعون لإضفاء صفة قانونية على ذلك"، مؤكداً أن بلاده لن تدَع ذلك "يمرّ من دون ردّ، وستردّ على ذلك في الفرصة والمكان المناسبين".

يُذكر أنه في 4 يوليو/تموز الجاري، أعلنت حكومة جبل طارق وقف ناقلة نفط تحمل الخام الإيراني إلى سوريا، واحتجازها حمولتها.

وأوضحت أن سبب الوقف "انتهاك" الناقلة للحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على سوريا.

وفي اليوم نفسه استدعت الخارجية الإيرانية السفير البريطاني لدى طهران روب ماكير، للاحتجاج على احتجاز الناقلة.

المصدر: TRT عربي - وكالات