تمنى إسماعيل دمير أن لا تؤثر العقوبات الأمريكية على العلاقات بين البلدين (AA)

أكد رئيس مؤسسة الصناعات الدفاعية بالرئاسة التركية إسماعيل دمير عزمهم على مواصلة الطريق بتطوير الصناعات الدفاعية المحلية على الرغم من العقوبات الأمريكية.

وفي تصريحاته للصحفيين في مبنى البرلمان التركي الثلاثاء حول العقوبات الأمريكية ضد بلاده قال دمير: "ننتظر أن تبقى هذه العقوبات في إطارها المحدد، وأن لا تؤثر على العلاقات بين البلدين".

وأضاف: "تربطنا مع أمريكا علاقة تحالف، نحن حلفاء في الناتو (حلف شمال الأطلسي) كما يقولون هم (الأمريكان)، تربطنا علاقات على مختلف الأصعدة وجميعنا يرغب في استمرار هذه العلاقات".

وختم دمير بقوله: "من جهتنا سنواصل تطوير الصناعات المحلية وربما بوتيرة أسرع".

ولاحقاً أكد دمير عبر حسابه على تويتر أن تركيا تحت قيادة الرئيس رجب طيب أردوغان مصممة على أن تكون مستقلة في صناعاتها الدفاعية. وشدد على أن أي قرار يُتخذ في الخارج تجاه شخصه أو تجاه المؤسسة "لن يغير موقفنا، ولن يكون أحد قادراً على وقف صناعات الدفاع التركية بأي شكل من الأشكال".


والاثنين أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية على قائمة العقوبات كلاً من إسماعيل دمير، ومسؤولي مؤسسة الصناعات الدفاعية مصطفى ألبر دنيز، وسرحات غانتش أوغلو، وفاروق ييغيت، في خطوة أدانتها أنقرة.

وفرضت واشنطن العقوبات على تركيا وفق قانون معاقبة الدول المتعاونة مع خصوم الولايات المتحدة المعروف بـ"كاتسا" (CAATSA)، الذي جرى تمريره في يوليو/تموز 2017، ووقَّعه الرئيس دونالد ترمب، ليدخل حيز التنفيذ في 2018.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً